اهم الاخبارصحة

“الصحة” العالمية حول فيروس كورونا: الأسوأ لم يأت بعد

حذّر رئيس منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غبريوس العالم بشأن وباء كوفيد-19 قائلاً إن “الأسوأ لم يأت بعد”، مؤكدا أن الفيروس سيصيب عددا أكبر من الناس إن لم تعتمد الحكومات السياسات المناسبة.

وكرّر رسالته عن ضرورة اعتماد “الكشف والتتبع للفيروس والعزل والحجر الصحي”، وأضاف عبر تقنية الفيديو: “جميعنا يريد لهذا الوباء أن ينتهي، جميعنا يريد لحياتنا أن تستمر، لكن الحقيقة الصعبة هي أننا لسنا حتى قريبين من النهاية”.

وفاق عدد المصابين بالفيروس حول العالم العشرة ملايين منذ بداية انتشاره في الصين نهاية العام الماضي، وذهب ضحيته أكثر من 500 ألف شخص حتى الآن. وأضاف أنه رغم إحراز بعض البلدان بعض التقدم لا يزال انتشار الوباء يتسارع في أنحاء العالم، كما حثّ المزيد من الحكومات على اتباع نموذج ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية، في مراقبة تفشي الفيروس من خلال سياسات صارمة تضمنت إجراء الفحوص والتتبع.

وسجّل نصف عدد الإصابات في العالم في الولايات المتحدة وأوروبا، لكن الفيروس ينتشر بسرعة حاليا في الأميركتين، كما يتفشّى حاليا في جنوب آسيا وإفريقيا ومن المرجّح أن يبلغ ذروة انتشاره مع نهاية شهر يوليو/تموز.

ومن المزمع أن تشهد تدابير الإغلاق في إنجلترا المزيد من التخفيف بدءا من عطلة نهاية الأسبوع، إذ سيعاد فتح الحانات والمطاعم والفنادق وصالونات مصففي الشعر.أما الدول الأكثر تضررا فهي الولايات المتحدة، إذ سجلت حتى الآن 2.5 مليون إصابة و126 ألف وفاة، وهي تشهد نسبة الإصابات الأعلى بين الدول الأخرى.

وتأتي البرازيل في المرتبة الثانية، بعد تسجيلها 1.3 مليون إصابة وأكثر من 57 ألف وفاة، ما دفع لإعلان حالة الطوارئ في العاصمة برازيليا.

وفي المملكة المتحدة التي شهدت أكبر عدد من الوفيات في منطقة غرب أوروبا بسبب الفيروس، قال عمدة مدينة ليستر إن الحانات والمطاعم ستبقى مغلقة لأسبوعين بسبب الارتفاع في نسبة الإصابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *