المكتبة الثقافيةاهم الاخبار

إيران تدعو المجتمع الدولي للتصدي لممارسات أمیرکا الخارجة عن القانون قبل أن تتسبب بكارثة

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تدع أي خطوة عدائية ضد الشعب الإيراني دون رد، وسترد بحزم في الوقت المناسب على أي خطوة عدائية حمقاء.

وأشار موسوي الى اعتراف المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات الأميركية الإرهابية (سنتكوم) بالتعرض لطائرة الركاب التابعة لشركة “ماهان”، وأدان هذه الخطوة المتهورة والخطيرة بشدة واعتبرها انتهاكًا للقوانين الدولية للملاحة الجوية ومخلة بالسلام والأمن في المنطقة.

واعتبر مزاعم المتحدث باسم (سنتكوم) بأن المقاتلات الأميركية أجرت في إطار مهمة روتينية تدقيقًا بصريًا على مسافة آمنة لطائرة الركاب التابعة لشركة “ماهان” قرب قاعدة “التنف” في سوريا بأنها “مثيرة للسخرية”، معتبرًا مثل هذه الخطوة بأنها تتضمن مخالفات متتالية.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية وجود القوات الأميركية في سوريا وكذلك مهمات مقاتلاتها بأنها غير قانونية، وأضاف إن “الأهم من ذلك هو أنه لا أحد منح أميركا مثل هذا الترخيص بأن تقوم مقاتلاتها بتفتيش الطائرات المدنية في الجو”.

وتابع موسوي إن “مثل هذا التصرف يعد تصرفًا غير قانوني وخطيرًا ومعرضًا أرواح الأفراد الأبرياء للخطر خاصة أنه لم يتم الالتزام بالمسافة الآمنة خلافًا لما ادعي (من قبل سنتكوم).

وأشار إلى المتابعات القانونية والفنية من جانب إيران، وقال “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتابع هذه الخطوة الأميركية عن طريق المراجع القانونية الدولية خاصة المنظمة الدولية للملاحة الجوية (ايكاو) ولن تسمح بان تهزأ أميركا بأعمالها البلطجية هذه بجميع القوانين الدولية”.‎

وحذر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية من أي مغامرة جديدة في المنطقة من جانب أميركا أو الكيان الصهيوني، وأضاف إن “أمن واستقرار منطقة غرب آسيا لا ينبغي أن يصبح ألعوبة للمنافسات الانتخابية في أميركا”.

وتابع إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية سوف لن تدع أي خطوة عدائية ضد الشعب الإيراني دون رد، وسترد بحزم وبصورة مناسبة في الوقت المناسب على أي خطوة حمقاء”.

ظریف يدعو المجتمع العالمي للتصدي لممارسات أمیرکا الخارجة عن القانون قبل أن تتسبب بكارثة‎

أشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى اعتراض المقاتلات الأميركية للطائرة المدنية الإيرانية في الأجواء السورية، داعيًا المجتمع العالمي للتصدي لممارسات أميركا الخارجة عن القانون قبل أن تتسبب بكارثة.

وفي تغريدة له على تويتر، كتب ظريف: “إن أميركا تحتل أرض بلد آخر بشكل غير قانوني، ثم تقوم باعتراض طائرة مدنية تحلق وفق البرنامج وتعرض أرواح الركاب المدنيين للخطر”.

واعتبر وزير الخارجية الإيراني هذه الوقاحة الأميركية بأنها تأتي نتيجة تراكمات انتهاك القانون، داعيًا المجتمع العالمي للتصدي لممارسات واشنطن هذه.

وأضاف إنّ “هؤلاء المتمردين والخارجين عن القانون يجب إيقافهم عند حدهم قبل أن يتسببوا بكارثة”.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *