أخبار دولية

روحاني والكاظمي يؤكدان فتح آفاق جديدة من التعاون بين البلدين

اعتبر رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران الشيخ حسن روحاني، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي “أن الأواصر العريقة التي تجمع الشعبين الإيراني والعراقي، تشكل دعامة لتنفيذ الإتفاقات المبرمة بين البلدين”.

ولفت الرئيس روحاني إلى ضرورة الربط السككي بين إيران والعراق؛ مبينًا أن هذه الخطوة تشكل انطلاقة جديدة على صعيد التحركات الجادة والهادفة لتوسيع العلاقات الثنائية.

وهنّأ الرئيس الإيراني، رئيس وزراء العراق بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك؛ واصفًا زيارة الكاظمي الأخيرة إلى طهران بأنها كانت “بناءة”؛ وقال إن “هذه الزيارة والاتفاقات التي تخللتها، ستؤدي إلى تطورات إيجابية والمضي قدمًا باتجاه تعزيز التعاون بين البلدين”.

وتابع الشيخ روحاني “في ضوء الإرادة الجادة والجهود الحازمة لدى المسؤولين الإيرانيين والعراقيين، سيتمكن الجانبان من إزالة المشاكل والتحديات والصعاب من مسار العلاقات الثنائية”.

ورحّب الرئيس روحاني بدور العراق البارز في ظل الظروف الإقليمية الراهنة؛ وقال إن “طهران تحرص على ترسيخ كامل الاستقرار في المنطقة وتفي بكافة التزاماتها في هذا السياق”.

كما أعرب عن أسفه لما تخططه أمريكا من مؤامرات ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بما في ذلك تعرض مقاتلاتها لطائرة الركاب الإيرانية.

بدوره، هنأ الكاظمي إيران حكومة وشعبًا بحلول عيد الأضحى المبارك، مؤكدًا أن مواقف الرئيس الإيراني المساندة والتعاون الجاد والوثيق بين مسؤولي البلدين سيرتقي عاجلًا بالعلاقات الثنائية إلى مستوى مميز ويؤسس لدورة جديدة من التعاون والتعامل البناء والإيجابي بين طهران وبغداد.

وأعرب رئيس الوزراء العراقي عن رغبته في تنفيذ مشروع الطريق السككي بين البلدين بأسرع وقت ممكن، بصفته نموذجًا لتنمية الأواصر الثنائية.

وشدد الكاظمي على أن سياسة العراق المبدئية قائمة على خفض التصعيد وتعزيز الإستقرار في المنطقة، كما يسعى للقيام بدور بارز في هذا السياق وعبر تعاون ودعم الأشقاء في إيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *