المكتبة الثقافيةاهم الاخبار

قطر تحسمها: لا علاقات دبلوماسية مع “إسرائيل”

على الرغم من أنها تستضيف وفودًا إسرائيلية وتسمح بدخول الصهاينة الى أراضيها تحت مسميات وعناوين عدّة، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر أن الدوحة لن تقيم علاقات دبلوماسية مع كيان العدو وذلك حتى “حلّ الصراع” مع الفلسطينيين، حسب تعبيرها.

وبعد نحو شهر على إعلان التطبيع الإماراتي الإسرائيلي وأيام على اتفاق البحرين والصهاينة، خرجت قطر عن صمتها الذي التزمت به طيلة هذه المدّة، فقالت المتحدثة باسم خارجيتها في حديثٍ لوكالة “بولمبيرغ” الأمريكية اليوم إن “الدوحة لا تعتقد بأن التطبيع كان جوهر هذا الصراع وبالتالي لا يمكن أن يكون الحلّ”.

وأضافت الخاطر: “جوهر هذا الصراع يدور حول الظروف القاسية التي يعيشها الفلسطينيون باعتبارهم أناسًا بلا دولة يعيشون تحت الاحتلال”، لافتةً إلى أن الجهود التي أطلقتها إدارة ترامب لحل الأزمة الخليجية بدعم كويتي لم تصل بعد إلى نقطة تحوّل، وأنه من المبكر الحديث عن اختراق.

وجاء موقف الخارجية القطرية قبيل توقيع اتفاقية الذلّ والعار بين الإمارات والبحرين من جهة وكيان الاحتلال من جهة أخرى مساء اليوم الثلاثاء في البيت الأبيض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *