اهم الاخبارقضايا وآراء

شمخاني: حلم الكيان الصهيوني التوسعي من النيل إلى الفرات لن يتحقق

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن الكيان الصهيوني يسعى من خلال ما يسمى بـ “السلام” وراء تحقيق حلمه التوسعي القديم للسيطرة على منطقة “النيل الى الفرات”، مضيفًا أن العالم الاسلامي لن يسمح بتحقيق هذا المشروع الخطير والخائن اطلاقًا.

موقف شمخاني جاء خلال لقائه رئيس ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي في طهران.

ونبّه شمخاني من محاولات أمريكا الرامية إلى بث الفرقة واثارة الخلافات في المنطقة، معتبرًا أن أولوية الدول الاقليمية من أجل التصدي لهذا المخطط تكمن في التماسك وتعزيز التكاتف بينها.

وفي السياق، أشار إلى أعداء العراق الذين لا يريدون له التقدم والازدهار والذين يحاولون استغلال الانتخابات القادمة لتأجيج الخلافات والصراعات وبالتالي اثارة الفوضى في هذا البلد.

ورأى شمخاني أن امريكا كرست جهدها لتقويض قدرات الدول الاقليمية لحماية امن الكيان الصهيوني وبسط هيمنة الكيان المزيف على الدول العربية والاسلامية.

وفيما حذر بعض الزعماء الخائنين والمساومين الذين يضحون بمصالح العالم الاسلامي ومبادئ فلسطين خدمة لرغباتهم وبقائهم القصير الامد؛ أكد شمخاني أن العالم الاسلامي لن يسمح أبدًا بتحقيق هذا المخطط الخطير والخائن.

وتابع قائلًا “إنني على يقين بأن الدماء الطاهرة للشهيد الحاج قاسم سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس وسائر شهداء المقاومة الأبرار وتضحياتهم الصادقة ستقتلع جذور امريكا والكيان الصهيوني من المنطقة.

بدوره، أثنى المالكي على مواقف إيران المميزة في مكافحة الارهاب وتعزيز الاستقرار والأمن الاقليميين، داعيًا إلى تظافر الجهود بين إيران والعراق إزاء القضايا الهامة في المنطقة والعالم.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *