اهم الاخبارقضايا وآراء

قم تستضيف “الملتقی الدولي لشباب المقاومة” السابع: التطبيع فاشل

استضافت مدينة قم المقدسة “الملتقی الدولي لشباب المقاومة” السابع بحضور ممثلين عن فصائل المقاومة الإسلامية من أكثر من ستين دولة.

وقد ندّد المُشاركون بمحاولات تهميش القضية الفلسطينية، وأكدوا أن مشروع التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب هو اختبارٌ فاشلٌ لوعي الشعوب العربية والإسلامية.

الشيخ نعيم قاسم

نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ألقى كلمة متلفزة خلال المؤتمر قال فيها “آن لنا أن نعرف من مع فلسطين حقيقة ومن ضد فلسطين حقيقة”، مضيفا إن “محور المقاومة هو المحور الذي يعمل لمصلحة فلسطين ويؤسس للمستقبل، ولذا الخزي والعار للإمارات بتطبيعها ولكل من يطبع وليعلموا أنهم لن يقدموا شيئًا ضد القضية الفلسطينية ولن ينجحوا”.

عالم الدين البحريني الشيخ الدقاق

بدوره، أكد عالم الدين البحريني الشيخ عبد الله الدقاق في كلمة له في الملتقی أن “اتفاقية التطبيع مع كيان العدو اتفاقية مرفوضة ويرفضها جميع المسلمين والأحرار في العالم”، وأضاف:” لا معنی لاسترجاع فلسطين إلا بالمقاومة”.

الجهاد الإسلامي

وقال ممثل حركة الجهاد الاسلامي في طهران ناصر أبو شريف: “على من يطبع أن يعرف أنه في صف الأعداء وليس في صف هذه الأمة، كما أنه غدار بالشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة وشعبه علی وجه التحديد، هؤلاء دول دكتاتورية للأسف الشديد لا تمثل شعوبها ولو أخذت موقف شعبها لما طبّعت مع الكيان الصهيوني”.

ملتقی الوعي والتلاحم الشعبي اليمني

وقال رئيس ملتقی الوعي والتلاحم الشعبي اليمني صادق الشرفي: “إنها خيانة كبيرة جدًا لن تسقط بالتقادم، إنها جريمة ارتكبوها بحق أبناء الأمة الإسلامية وبحق المقدسات وبحق الإسلام وسيدفعون الثمن”، مضيفًا:”الدور الأساسي هو للشباب كما يؤكد القائمون علی هذا الملتقی الدولي الذي عُقد في نسخته السابعة ليقول إن فلسطين للمسلمين من البحر إلی النهر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *