أخبار محليةالمكتبة الثقافيةانشطة ومواقفاهم الاخبار

هنـيـّـة استقبل وفد القوى والحركات الاسلامية في لبنان .. الشيخ بلال شعبان ” نفتخر بكوننا جزءاً من مقاومة تتخطى المسميات الحزبية والقطرية

استقبل رئيس المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية حماس الأستاذ إسماعيل هنية في العاصمة بيروت وفدا من الحركات والقوى الإسلامية في لبنان ضم جبهة العمل الاسلامي – تيار الفجر -وحركة التوحيد الاسلامي وحركة الأمة .

وقد تحدث عدد من القيادات في الوفد مرحبين بالضيف العزيز السيد إسماعيل هنية على أرض لبنان بلده الثاني معبرين عن الفخر بالمقاومة الفلسطينية .

شعبان

الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان أعرب عن الفخر بهذه العلاقة التاريخية مع الشعب الفلسطيني ومقاومته في الداخل والخارج وفي غزة خاصة فهي أرض حفظة القرآن، وأرض المرابطين الأبطال مؤكدا أن غزة رغم حصار الاقربين والأبعدين هي الأرض الأكثر تحررا في العالم في الوقت الذي مازالت فيه معظم دولنا العربية والاسلامية تحت نير الاحتلال والاستعمار المباشر أو بالوكالة.
وأضاف فضيلته” ما يجمعنا مع الشعب الفلسطيني ومقاومته علاقة أخوة وروابط مقاومة عظيمة عابرة لسايكس- بيكو وشراكة كفاح امتزج خلالها الدم اللبناني والفلسطيني دفاعا عن أرض لبنان في مواجهة الاجتياحات الصهيونية المتتالية، لذلك نحن جزء من مقاومة تتخطى المسميات الحزبية والتنظيمية والقطرية إلى الفضاء الإنساني والإسلامي الأرحب، فلقد فرض المحتل على أمتنا التجزئة القطرية والقومية والمذهبية حتى لا تقوم لها قائمة والمعوّل اليوم على مقاومة لاقت إجماعاً وتأييداً منقطع النظير من الجميع أن تسعى للتقريب بين الكتل الاسلامية الدولية الكبرى ليكون المجاهدون في فلسطين صلة وصل وحلقة تربط محبيهم بعضهم ببعض في مشروع إنساني واحد بعيداً عن المذهبية المقيتة وبعيداً عن كل دول الاعتلال العربي التي تخدم الكيان الصهيوني .

الترياقي

رئيس تيار الفجر الحاج عبد الله الترياقي أكد أننا حظينا بشرف اللقاء مع المقاومين بساحات الجهاد منذ الانطلاقة الاولى ولنا كبير الفخر والاعتزاز بذلك مؤكدا أن النصر الذي تحقق في غزة إلهي ورباني وهذه الحالة الاسلامية ستبلغ العالم كله بدون أدنى شك من هنا حرصنا على الحركة الاسلامية ان تعمم وتصبح عالمية لتكون دعما للمقاومين بعيداً عن أية حزبية أو فئوية.

جبري

أمين عام حركة الأمة فضيلة الشيخ عبد الله جبري أكّد أننا والاخوة في حماس جسد واحد ولنا هدف واحد مشدداً على الانطلاق من بيروت الى كلّ المنطقة وعلى اهمية التّواصل مع اهالي العاصمة وبناء علاقة مميزة معهم مشيرا الى ضرورة تسوية الخلافات الإقليمية واجراء مصالحات تعيدنا يداً وكلمة واحدة في وجه الصهاينة.

هنيّة

من جهته عبّر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس الأستاذ إسماعيل هنية عن الفخر بلبنان وأهله وبعاصمة المقاومة بيروت، موجّهاً التحية للوفد الزائر ولانتماء هذه القوى لقامات عظيمة كالشيخ الدكتور فتحي يكن والعلامة الشيخ سعيد شعبان رحمهما الله.
واكد الأستاذ هنية أنّ الحصار المفروض على قطاع غزة ذو أبعاد متعددة هدفها أن تستجيب المقاومة لشروط الرباعية الدولية من خلال الاعتراف بإسرائيل والالتزام بالاتفاقيات الموقعة معها والتخلي عن المقاومة، داعياً للاهتمام بالقدس وربط الأجيال بها مجدداً فهي ليست قضية الفلسطينيين وحدهم بل قضية الأمة جمعاء، لافتاً الى أنّ العودة حقّ مقدس والشعب الفلسطيني ممتنّ للبنان احتضانه للفلسطينيين معتبراً ان هناك محاولات لتصفية قضية اللاجئين ويجب إعادة الاعتبار لحق العودة لأنه لا بديل عن فلسطين.
هنيّة استعرض ما يعيشه الفلسطيني في المخيمات من مأساة ووضع اقتصادي واجتماعي سيّئ داعياً الى أن يُنظر في تأمين الحقوق الانسانية المدنية المعيشية له وهذا دوركم مع المرجعيات اللبنانية.
وعبّر هنيّة عن إعجابه بالفقه السياسي القائم على وحدة المكون الاسلامي في لبنان سنة وشيعة وحتى داخل أهل السنة وارتكاز كل ذلك على مشروع المقاومة ومحاولة مواجهة التفرقة الطائفية والمذهبية التي ابتليت بها المنطقة مشدداً على أنّنا بحاجة الى وحدة الامة والتئامها ووقف الصراع المذهبي فما جرى في السنوات الاخيرة في بعض البلاد العربية انكشاف استراتيجي وهذا كان واقعا اقليميا ذهبياً للعدو لينفّذ مخطّطاته .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *