أخبار دولية

روحاني التقى وزير الخارجية العراقي: التواجد الأمريكي يضرّ بأمن المنطقة

أكد الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني أن تواجد القوات الأميركية في العراق وأفغانستان ودول الخليج يزعزع أمن واستقرار المنطقة.

وخلال استقباله وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في طهران، أكد روحاني أن إيران أعلنت على الدوام بصورة واضحة وشفافة عن مواقفها السياسية، ووقوفها إلى جانب العراق حكومة وشعبًا.

وفيما أشار الى أن الشعب الإيراني وحكومته يعتبران العراق دولة صديقة لهم، أضاف روحاني ” لقد دعمنا على الدوام وفي مختلف المراحل الشعب العراقي والحكومة القانونية في هذا البلد وخير مثال على ذلك مساعدة الشعب والحكومة العراقية في مواجهة الهجمات الإرهابية لـ”داعش”.

وشدد روحاني على أن العمل على ترحيل القوات الأمريكية ليس واجب إيران فحسب، بل يتوجب على كل دولة يتواجد فيها الأميركيون.

وأضاف إن “تصويت البرلمان العراقي على انسحاب القوات الأميركية من العراق خطوة إيجابية يحترمها الشعب العراقي وتدعمها إيران”، موضحاً أن طهران لم ولن تسعى الى التدخل في الشؤون العراقية الداخلية وفي العلاقات بين الفصائل العراقية.

وفي السياق، أشار روحاني إلى ضرورة تعزيز وتعميق العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والثقافية وخاصة الاقتصادية، وشدد على أهمية الإسراع في ادخال الاتفاقات المسبقة بين البلدين حيز التنفيذ، والتي تم التأكيد عليها خلال الزيارات المتبادلة بين المسؤولين الإيرانيين والعراقيين.

بدوره، أعرب وزير الخارجية العراقي عن تقديره لمساعدة إيران للحكومة والشعب العراقييْن في مختلف المراحل، مضيفًا “ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت منذ اليوم الأول إلى جانب العراق”.

ووعد ببذل المزيد من المساعي في سياق زيادة تعميق العلاقات بين البلدين، وكذلك تمهيد الأرضية لتنفيذ الاتفاقيات الثنائية، مؤكداً ضرورة تكثيف الجهود لتنفيذ جميع الإتفاقات المسبقة بين البلدين تدريجيًا، مشددًا على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية.

وفي السياق، يزور رئيس هيئة الاركان الايرانية اللواء محمد باقري العراق غداً الأحد في زيارة تستمر يومين حيث سيبحث مع المسؤولين العراقيين التعاون العسكري والأمني وملف اغتيال القادة الشهداء بمطار بغداد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *