قضايا وآراء

ما وراء إغلاق السفارة الأميركية في العراق؟

كشفت مجلة “بوليتيكو” أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرس إغلاق السفارة الأميركية في بغداد في ظلّ تلقي أجهزة الاستخبارات الأميركية معلومات خلال الأسابيع الأخيرة عن وجود تهديدات للقوات الأميركية في العراق.

ونقلًا عن ثلاثة مصادر مطلعة، قالت المجلة إن مسؤولين أميركيين كبارًا أبلغوا نظراءهم العراقيين خلال الأيام الأخيرة بأنهم سيقومون بإغلاق السفارة الأميركية في غضون أيام في حال عدم قيام القادة العراقيين بتكثيف المساعي “لكبح الميليشيات التي تدعمها إيران”، على حد وصف المجلة.

كما نقلت المجلة عن محلل عراقي قوله إن السفير الأميركي لدى العراق ماثيو توللر أبلغ المسؤولين العراقيين بأن بلاده علمت بوجود تهديد ربما يشمل أخذ الرهائن.

ونقلت عن المحلل قوله إن مهلة عشرة أيام أُعطيت للقادة العراقيين لإحراز التقدم ضد “الميليشيات”، قبل أن تقدم واشنطن على إغلاق سفارتها.

ونقلت المجلة عن مصادر أخرى قولها إن “مغادرة الدبلوماسيين الأميركيين العراق سيعطي القوات الأميركية هامشًا أكبر لضرب المجموعات المسلحة التي تدعمها إيران” في البلد، وفق تعبير المصادر.

ونقلت المجلة أيضًا عن المصادر قولها إن مسؤولين أميركيين كبارًا يبحثون هذا الموضوع مع نظرائهم في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *