اهم الاخبار

شرطة نيويورك تعمّدت استهداف المتظاهرين السلميين

سلط موقع “ذا إنترسبت” الضوء على تقرير جديد صدر عن منظمة “هيومن رايتس ووتش” اتهم شرطة نيويورك باستهداف المتظاهرين السلميين والمُسعفين والعاملين في المجال القانوني بشكل متعمّد.

وأوضح الموقع أن التقرير اتهم عناصر الشرطة بالتخطيط لمهاجمة مظاهرة سلمية كانت قد جرت بتاريخ الرابع من حزيران/يونيو الماضي في إحدى ضواحي نيويورك، وذلك احتجاجًا على مقتل المواطن الأميركي من أصول افريقية جورج فلويد.

وأشار الموقع في الوقت نفسه الى اعتقال ٢٣٦ شخصًا على الأقل خلال هذه المظاهرة الى جانب إصابة ٦١ شخصًا على الأقلّ.

وكشف الموقع أن الشرطة قامت عمدًا بفرض طوق على الحشود قبل عشر دقائق من حلول وقت حظر التجول من اجل “منعهم من التشتت”، وذلك بحسب ما تبيّن من المقابلات والمشاهد المُصورة التي حصلت عليها “هيومن رايتس ووتش”.

وبحسب الموقع، اعتُقل عدد من المُسعفين و”المراقين القانونيين” على الرغم من قول المسؤولين في نيويورك إن قرار الحظر لا يشملهم.

ونقل الموقع عن المسؤولة في المنظمة المدعوة أيدا سوير أن ما حصل هو عبارة عن استخدام غير مبرر ومفرط للقوة وعملية قمع وحشي بحق المتظاهرين.

ولفت الموقع الى أن المنظمة اتهمت عناصر الشرطة بانتهاك الدستور الأميركي وقوانين حقوق الانسان الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *