أخبار دوليةعلوم وتكنولوجيا

“تويتر” يخشى صوت الحقّ في اليمن

مرةً جديدة يُحجب صوت الحقّ ليتقدّم صوت العدوان والظلم. موقع “تويتر” حجب حساب قناة “المسيرة” اليمنية بحجّة انتهاكه لقوانين منصّة موقع التواصل الاجتماعي. انتهاكٌ لا يُفسّر سوى أنه إذعانٌ واضحٌ لآلة القتل في اليمن المُحاصر، خوفًا من فضح جرائمها التي لا تتوقّف.

وتعليقًا على هذه الخطوة الجائرة، استنكرت شبكة “المسيرة” الإعلامية إقدام شركة “تويتر” على إيقاف حساباتها وعدد من العاملين من على منصة الشركة بشكل متزامن، داعية لأوسع حملة تضامن مع الشبكة.

وقالت الشبكة في بيان لها “دون بلاغ أو إشعار أقدمت شركة تويتر مساء الأربعاء على إيقاف حساباتنا وعدد من العاملين من على منصة الشركة بشكل متزامن في خطوة مسيسة وغير قانونية”.

وشدد البيان على رفض وإدانة هذه المخالفة بحق صفحات الشبكة على تويتر، مشيرًا إلى أن هذا الاستهداف يمثل انكشافًا لزيف شعارات حرية الرأي والتعبير، وانتهاكًا للوائح تويتر التي تلزم بها المشتركين.

وأكدت شبكة المسيرة لجمهورها أن محاولات إخفاء صوت المظلومية التي يتعرض لها اليمن منذ 6 سنوات ستبوء بالفشل، معتبرة أن هذه الخطوة اعتراف بهزيمة أطراف العدوان أمام منطق وخطاب ومهنية شبكة المسيرة الإعلامية في تغطية الأحداث في اليمن والإقليم.

ودعت شبكة المسيرة الإعلامية كل الأحرار لأوسع حملة تضامن مع الشبكة إزاء ما تتعرض له من استهداف مدفوع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *