أخبار دوليةالمكتبة الثقافية

نائبة إسرائيلية تزور الإمارات لإقامة علاقات تجارية‎

اعتبرت نائبة رئيس بلدية القدس، فلور حسن ناحوم، في تصريحات حصرية لقناة i24NEWS، إن اتفاقية التطبيع التاريخية بين الامارات العربية المتحدة و”إسرائيل” فرصة اقتصادية للفلسطينيين في القدس الشرقية، وذلك بعد وصولها إلى دبي لافتتاح أعمال منتدى المرأة الخليجية الإسرائيلية الذي قامت بتأسيسه، وهو أحد أقسام مجلس الأعمال الإماراتي – الإسرائيلي، ويضم مجموعة من الإماراتيات والإسرائيليات اللواتي يعملن ضمن مجلس الأعمال الإماراتي – الإسرائيلي، وتعود إدارته إلى فلور ناحوم وجوستين زويرلينج.

وتشغل فلور ناحوم منصب نائب رئيس بلدية القدس، حيث تتولى مسؤولية الشؤون الخارجية والسياحة والتنمية الاقتصادية فيها، وولدت ناحوم في جبل طارق، ومعتمدة كمحامية بعد دراستها القانون في “كينغز كوليدج” لندن، هاجرت إلى الأراضي المحتلة عام 2016.

وفي كلمتها خلال الاجتماع الافتتاحي الأول لمنتدى المرأة الخليجية الإسرائيلية، في دبي يوم الخميس، وصفت ناحوم نهجها بأنه “بناء السلام من الألف إلى الياء”، وأشارت الى انه “هناك الكثير مما يجب عمله مع السكان الناطقين بالعربية في القدس كجسر طبيعي للغاية”.

وستمكث نائبة رئيس البلدية في دبي حتى منتصف الأسبوع المقبل لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين التنفيذيين والشخصيات البارزة في مجتمع الأعمال في الإمارات العربية المتحدة، واحتفلت السبت مع الجالية اليهودية في دبي، بعيد سمحات توراه (فرحة التوراة)، وهو اليوم الثامن والأخير من أيام عيد سوكوت (المظلة)، الذي تختتم به قراءة أسفار التوراة الخمسة ويشرع مجددا في قراءة أولها وهو سفر التكوين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *