الموسوعة العسكرية

إيران: تصريحات الأمريكيين استهلاكٌ داخليّ وملتزمون بالدفاع عن سيادتنا

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تغير من سياساتها العدوانية ضد الشعب الإيراني، واصفا ما تمارسه واشنطن ضد الشعب الإيراني بأنها حرب جنونية، ومعتبرا أن التصريحات الأميركية ضد الجمهورية الإسلامية هي للإستهلاك الداخلي.

وخلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أشار خطيب زاده إلى أن الشعب الإيراني حقق انتصارا كبيرا في الساعات الأخيرة، معتبرا أن ما حصل أمس بشأن رفع الحظر التسليحي هو إنهاء مقاطعة استمرت 13 عاما، وأضاف “نلتزم بالدفاع عن سيادتنا والجانب المقابل لا يزال يخشى عودة إيران إلى سوق السلاح”.

خطيب زاده أكد التزام الحكومة الإيرانية بالوقوف إلى جانب الشعب الإيراني، وأنها تستمد قوتها من هذا الشعب، لافتا إلى معارضة طهران لنشر السلاح في المنطقة ورفضها توسيع الترسانات العسكرية فيها.

ورد خطيب زاده على المزاعم التي تطرح بشأن العلاقات الإيرانية الصينية، قائلا، هناك بعض الأخبار الكاذبة حول الصين والتي هي موضع شك.. كثير من الأخبار غير صحيحة، لدينا مباحثات بشكل دائم مع الصينيين.

خطيب زاده أكد موقف بلاده في قضية الطائرة الأوكرانية التي سقطت بداية العام الحالي، مضيفا أن ما يخص الخسائر فإنه يأتي وفقا للاتفاقيات التي وقعت عليها إيران، مشيرا في هذا السياق إلى أن كندا تريد تسييس قضية الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

خطيب زاده علّق على المعارك الدائرة في إقليم ناغورنو قره باخ والصراع العسكري بين أذربيجان وأرمينيا، معربا عن قلق طهران بشأن هذه التطورات، وطالب الدولتيْن باحترام القوانين الدولية، وقال “نحن على اتصال مع الطرفيْن، يجب ألّا يسمحوا بخروج الأوضاع عن السيطرة، وألّا يهاجموا المدن.. نحن مثل البلدان الأخرى في المنطقة حاولنا مساعدتهم، وما رأيناه مقلق للغاية”.

كما أعرب عن قلق طهران من وجود الجماعات التكفيرية في أذربيجان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *