أخبار دوليةالمكتبة الثقافية

حادث عنصري جديد يعيد إشعال المظاهرات في الولايات المتحدة

أطلقت دعوات للتظاهر في منطقة وكيجان بولاية إيلينوي الأميركية، بعد أن شهدت المنطقة إطلاق نار من قبل الشرطة على زوجين من أصول إفريقية، ما أسفر عن مقتل الزوج وإصابة الزوجة.

وسيتظاهر مئات من الأمركيين مجددًا في المنطقة، حيث سيتجمع ما بين 200 و300 شخص من الساعة الرابعة مساء اليوم السبت، حسبما أكد مؤسس فرع جماعة “حياة السود مهمة” كلايد ماكليمور.

ولفت إلى أن “ذلك سيتبعه إقامة صلاة يوم الأحد بالقرب من مكان إطلاق النار على ستينيت وتافارا وليامز، خلال توقف في إشارة مرور في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء”، مؤكدا أن “المحتجين يريدون أن تتولى وزارة العدل التحقيق في الحادث وليس شرطة الولاية التي تباشر التحقيق كإجراء عادي”.

وقالت إدارة شرطة ووكيغان إن “رجل شرطة من أصل إسباني أطلق النار على سيارة الزوجين لسيرها في الاتجاه المعاكس عندما اقترب منها وكان يخشى على سلامته”، وأضافت أنه “لم يتم العثور على سلاح ناري في السيارة”.

وشارك أكثر من 100 شخص في مسيرة في ووكيغان يوم الخميس الماضي إحتجاجًا على إطلاق النار في 20 تشرين الأول/أكتوبر الجاري الذي أودى بحياة مارسيليس ستينيت البالغ من العمر 19 عامًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *