الموسوعة العسكرية

مناورة لجيش العدو تحاكي حرباً على عدة جبهات وتركيز على الجبهة الشمالية‎

أعلن المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي، أن الجيش بدأ اليوم بمناورة “السهم القاتل” التي تحاكي حرباً متعددة الجبهات بالتركيز على الجبهة الشمالية (لبنان وسوريا).

وأضاف أن هدف المناورة هو رفع مستوى الجهوزية وتحسين القدرات الجهوزية للجيش على كافة المستويات، بشكل متكامل مع تبني طريقة عمل، لتحقيق الإنتصار بآليات جديدة بين مقرات القيادة الرئيسية.

وبحسب المتحدث بإسم الجيش الاسرائيلي، تشارك في المناورة مقرات قيادة وقوات نظامية وإحتياط بمشاركة أسلحة الجو والبر والبحر، بالإضافة إلى شعب الإستخبارات، والتكنولوجيا واللوجيستيك، والإتصالات والحماية في مجال السايبر.

وأشار المتحدث إلى أن المناورة تأتي في إطار برنامج التدريبات السنوي للعام 2020 وهي ستستمر حتى يوم الخميس المقبل.

وستشهد المناورة حركة ناشطة للطائرات في جميع أنحاء الكيان، حيث سيكون هناك حركة ناشطة لقوات الأمن والآليات العسكرية والقطع البحرية في مختلف المناطق بالإضافة إلى ميناء حيفا وميناء أشدود.

وزير الأمن، بني غانتس، تطرق إلى المناورة في تغريدة له على تويتر قائلاً “آلاف الجنود من الخدمة النظامية والإحتياط سيشاركون هذا الأسبوع في مناورة “السهم القاتل” في الساحة الشمالية”.
وأضاف “هذه مناورة ضرورية للحفاظ على الكفاءة العملانية لقواتنا. إلى جانب تجنيد المؤسسة الأمنية والجيش للحرب ضد كورونا، نحن نستعد دائماً للتهديدات والتحديات الماثلة أمام دولة إسرائيل على حدودها وبعيداً عنها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *