الموسوعة العسكريةاهم الاخبار

“هآرتس”: 12% يحصلون على إعفاء من الخدمة العسكرية لأسباب نفسية

أظهرت معطيات شعبة القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي أن 11.9% من الشبان الملزمين بالتجند للخدمة العسكرية حصلوا على إعفاء لأسباب نفسية العام الحالي، وفق ما ذكرت صحيفة “هآرتس”.

ويعني ذلك تسجيل ارتفاع بنسبة 50% في الإعفاء من الخدمة العسكرية خلال عامين، وهذا استمرار في هذا التوجه بين المرشحين للتجند خلال العقد الأخير.

ورأت الصحيفة أنه في الجيش الإسرائيلي ينسبون هذا الاتجاه الى الارتفاع في تشخيص مرض الجزع وسط الشباب، بالإضافة الى انخفاض الحافزية للخدمة في الجيش الاحتلال.

واعتبرت الصحيفة أن جيش العدو يدرس أفكاراً من بينها تحديد مظاهر 21% من الأسباب النفسية لن تؤدي بالضرورة للاعفاء الكامل من الخدمة، وقد سجل هذا العام رقم ذروة آخر في نسبة الشباب الحاصلين على اعفاء من الخدمة لأسباب نفسية.

وبحسب المعطيات التي جمعت في شعبة القوة البشرية في جيش الاحتلال فإن 11.9% من الشباب الملزمين بالتجنيد هذا العام (من اليهود والدروز) حصلوا على اعفاء.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يسود قلق لدى سلطات الجيش الإسرائيلية، منذ سنوات، بسبب ارتفاع حالات الإعفاء من الجندية لأسباب نفسية، رغم أن شعبة القوى البشرية جهدت من أجل وقف هذا الارتفاع.

وأوعز الجيش لضباط الصحة النفسية في مكاتب التجنيد بمراجعة طلبات الإعفاء لأسباب نفسية بشكل معمق أكثر، بهدف رصد محاولات للتهرب من الجندية، حسب “هآرتس”.

وتدل المعطيات الحالية على عدم نجاح هذا المجهود، وأن عدد الإعفاءات في تزايد، ويعتبر الجيش الإسرائيلي أن طلبات الإعفاء من التجنيد لأسباب نفسية مشكلة مركزية يتعين عليه مواجهتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *