أخبار دوليةفلسطينيات

المستشار الإعلامي للأونروا: ميزانيّة الوكالة صفر والأوضاع الصحيّة في غزّة خطيرة

أكّد المستشار الإعلامي لوكالة “غوث” وتشغيل اللّاجئين الفلسطينيين “الأونروا” عدنان أبو حسنة إنّ “الأونروا” بحاجة لدعم عاجل بقيمة 70 مليون دولار حتى تتمكّن من دفع رواتب الموظّفين.

وأضاف أبو حسنة: “بدون ذلك سيكون هناك دفع جزئي لرواتب الموظّفين”، موضحاً أنّه لأوّل مرّة منذ إنشاء “الأونروا” من 72 عامًا، لن تتمكّن من دفع رواتب موظّفيها أو دفع جزء من هذه الرواتب.

وأوضح أبو حسنة، أنّ الأونروا بحاجة إلى 30 مليون دولار لدفع رواتب شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي وبحاجة إلى 40 مليون دولار لدفع رواتب شهر كانون أول/ديسمبر القادم.

وكشف أنّ “ميزانية الأونروا “الكاش” يعني الأموال السّائلة النقديّة هي صفر، فقط استطعنا الحصول على قرض بقيمة 20 مليون دولار”.

وأشار أبو حسنة إلى وجود بعض الوعود من بعض الدّول، ولذلك “الأونروا” تنتظر أن تتحوّل هذه الوعود إلى أموال في حسابات الأونروا البنكيّة، وأضاف: “الحديث يدور عن مبالغ صغيرة من مليون إلى مليونين دولار فقط”.

ولفت أبو حسنة إلى أنّ هذه الأزمة لها الكثير من الإنعكاسات لأنّ ميزانية الأونروا هذا العام هي أقلّ من ميزانية عام 2019 بحوالي 100 مليون دولار، وأقل ممّا حصلنا عليه في عام 2018 بـ 300 مليون دولار، وهي السنة التي قطعت بها الإدارة الأمريكية التمويل عن الأونروا”.

وأشار إلى أنّ “الأونروا ستعقد العام القادم مؤتمرًا دوليًا ضخمًا حول طريقة عملها، وهذا يعني أنّه لا يمكن أن تستمر طريقة التّسول، فكل شهر نطرق الأبواب من أجل أن نحصل على مبلغ هنا أو مبلغ من هناك، لأنّ كل التبرّعات هي تبرّعات تطوعيّة”.

ووصف أبو حسنة الأوضاع الصحية في قطاع غزة بالخطيرة.

وأضاف “أوضاع غير مسبوقة في القطاع، هناك نقص في الأوكسجين، والأسرّة التي ممكن أن تتحمّل المئات من المرضى غير موجودة على الإطلاق”.

وأردف أبو حسنة “يجب أن تكون هناك تدخّلات أمميّة ومن جميع الجهات، ولكن بصراحة الأمور وصلت إلى نهايتها، فالقطاع الصحي متهالك وهو أكثر القطاعات التي تأثّرت بسبب الحصار “الإسرائيلي”، فالأمور وصلت إلى نقطة اللاعودة”.

وحذّر أبو حسنة من استمرار تدهور الأوضاع قائلًا: “قطاع غزة من أكثر الأماكن ازدحامًا على وجه الأرض، هناك 80 % من السكان لديهم فقر دم، الأطفال في غزة يولدون قصار القامة، وهناك تغييرات جينية أصبحت في حياة الناس بسبب ما يحدث من حصار وحروب واليوم في ظلّ مواجهة كورونا، هذا الانتشار الخطير سبّب حالة من فقدان السّيطرة، والقضيّة تتعلّق بمنظومة قد تنهار في أيّ لحظة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *