أخبار محليةالمكتبة الثقافيةانشطة ومواقفاهم الاخبار

الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان ” دماء الشهداء ستثمر نصراً عتيداً مؤزّراً

لمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نظّم علماء دين من حركة التوحيد الإسلامي وحركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي، والهيئة الإسلامية الفلسطينية والهيئة السُّنية لنُصرة المقاومة، والمنتدى الإسلامي، وجمعية نور اليقين وجمعية أُلفة، وحركة الأمة، لقاءً علمائياً تأبينياً لقادة النصر، في المركز الرئيسي لحركة الأمة ببيروت، بحضور المستشار السيد علي أصغري؛ ممثلاً السفير الإيراني في لبنان.

الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان اعتبر في كلمته أن دماء الشهداء ستثمر نصراً عتيداً مؤزراً وأن القدس على موعد مع ملايين الأحرار الذين سيكملون الطريق في درب التحرير درب عزة الأمة ونهضتها وكرامتها ليكون ميدان ذلك كله الاعتصام بحبل الله والوحدة في ما بيننا ، لنواجه المستعمرين والصهاينة موحدين فنطهر ثرى الأقصى من دنس اليهود وعملائهم من المطبعين العرب الذين خانوا القضية المركزية للأمة واصطنعوا أعداء وهميين ليحرفوا الأنظار عن جهاد الشعب الفلسطيني وقيامة مستضعفي العالم وأحراره ونهضتهم من جديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *