المكتبة الثقافية

“نيويورك تايمز”: لتجريم ترامب ومنعه من تولي أي منصب حكومي

رأت صحيفة “نيويورك تايمز” الاميركية أن الولايات المتحدة ستعاني من “أزمة وجودية” بعد تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في 20 كانون الثاني/يناير الجاري”، مشيرًا إلى أن “هذه الأزمة تتمثل بوجود حزب سياسي لم يعد ملتزمًا بالديمقراطية التمثيلية، في إشارة الى الحزب الجمهوري”.

وذكرت الصحيفة أنه “على الرغم من مرور شهرين على إجراء الانتخابات وحسم النتيجة لصالح منافسه، لا يزال الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب يدعي الفوز”، لافتة إلى “التسجيل الصوتي للمكالمة الهاتفية التي جرت بين ترامب ووزير خارجية ولاية جورجيا براد رافينسبيرجر، والتي طالب فيها ترامب بتغيير نتائج التصويت في هذه الولاية لصالحه”.

واعتبرت أن “تزوير نتائج الانتخابات أو تحريض طرف آخر على القيام بذلك، يشكل جريمة تستوجب عقاب العزل”.

وأضافت الصحيفة أن “هناك أدلة وحجج قوية ليس فقط من أجل محاكمة ترامب وإنما لتجريمه ومنعه من تولي أي منصب حكومي في المستقبل”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “هناك الكثير من الأميركيين الذين يصدقون مزاعم حصول تزوير في الانتخابات”، محذرة من أن “ذلك سيكون له تداعيات تتجاوز مصادقة الكونغرس على تصويت المجمع الانتخابي، مثل خلق رواية سرقة الانتخابات وتشويه سمعة رئاسة بايدن منذ بدايتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *