أخبار محليةالمكتبة الثقافيةانشطة ومواقفاهم الاخبار

بضمانة الجيش اللبناني.. مصالحة عائلية في طرابلس بمساع من دار الفتوى والشيخ شعبان وعدد من الفعاليات والمشايخ

تمت مصالحة عائلية بين منطقتي الفوار والعيرونية، بعد خلافات أدت الى سقوط قتيل وعدد من الجرحى، بمتابعة وحضور لجنة الصلح في منطقة الضنية ورؤساء بلديات ومخاتير بلدات الضنية ومشايخ العرب في محافظة الشمال، وبمباركة ومواكبة من العلماء في دار الفتوى في طرابلس والشمال الذين تقدمهم الشيخ فؤاد اسماعيل ممثلا قائم مقام مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام والأمين العام لحركة التوحيد الشيخ بلال سعيد شعبان.

وحضر النائب محمد سليمان، عميد عشائر الشمال الشيخ مصطفى أحمد سيف، فاعليات ووجهاء ومخاتير وأهالي المنطقتين في اللقاءين اللذين عقدا وأنجزت فيهما المصالحة، حيث بدأت الجلسة الأولى في العيرونية تبعها جلسة ثانية في منطقة الفوار، وألقيت كلمات للنائب سليمان ورجال الدين وممثلي عائلة الفقيد وعشيرة آل علي، دعت الى “الوحدة والتسامح والتكامل، وإصلاح ذات البين، والى أن تمتد أيدي المصالحات ونبذ الخلافات الى المناطق الأخرى”.

وتزامن ذلك، مع دفع الدية لعائلة الفقيد، وبذلك طويت صفحة الخلافات بين أهالي المنطقتين، بعدها وضعت لجنة الصلح قيادة الجيش في الشمال في حيثيات وتفاصيل بنود المصالحة لمتابعة وتنفيذ مقتضيات ما اتفق عليه للوصول الى الخواتيم التي تعيد اللحمة بين المواطنين وتحفظ أمن المنطقة واستقرارها.

وطالبت لجنة الصلح، المعنيين ب “العمل على تسهيل المرور على الطريق الرئيسي الذي يمر بمنطقتي الفوار والعيرونية ومعالجة مشكلة زحمة السير في المحلة وضرورة العمل مع الجهات المختصة لإيجاد حل مناسب وسريع للمشكلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *