فلسطينياتقضايا وآراء

الدوائر الأمنية الصهيونية: ارتفاع “العنف اليهودي” ضدّ الشرطة الاسرائيلية

أعربت الدوائر الأمنية الاسرائيلية عن قلقها حيال الارتفاع في مستوى” العنف” الذي تمارسه جهات من اليمين اليهودي ضدّ القوات الصهيونية في الضفة الغربية مؤخرًا.

ووفقًا للإذاعة الإسرائيلية، يُستدلّ من البيانات أنه خلال العام الماضي جرى التبليغ عن ضلوع إسرائيليين في 370 حادث “عنف” في الضفة 42 منها استهدفت أفراد شرطة وجنودًا من جيش الاحتلال.

وصُنفت 206 من هذه الحوادث كجرائم على خلفية التطرف “القومي”، شملت الاعتداء على فلسطينيين وإلقاء حجارة وتخريب ممتلكات تابعة لهم.

وتشير المعطيات أيضًا الى أنه منذ مصرع اليهودي اهوفيا سانداق، المنتمي الى مجموعة “فتيان التلال” اليهودية المتطرّفة، قبل ثلاثة أسابيع خلال مطاردة شرطية، ارتُكبت 60 واقعة عنف معظمها بحق سكان فلسطينيين.

وحذّرت الدوائر الأمنية الاسرائيلية المستوى السياسي من أن الصمت والإدانة الخجولة الصادرة عن شخصيات يمينية بارزة من شأنهما أن يؤدّيا الى تصعيد الأوضاع.

ونقلت صحيفة “هآرتس” عن مصادر أمنية اسرائيلية قولها إن المحتجين على مصرع سانداق وخاصة ما يسمى بـ”فتية التلال” يستمدّون التشجيع من الخطاب المتطرف الذي يشرعن “العنف” ضدّ القوات الاسرائيلية والفلسطينيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *