الموسوعة العسكرية

الولايات المتحدة قادمة على مزيد من العنف

يبدو أن التصعيد سيستمرّ في الولايات المتحدة ولا سيّما بعد اقتحام أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكونغرس. شبكة “ABC” الأمريكية أفادت أن مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI” حذّر من سفر مجموعة مسلّحة إلى واشنطن في 16 كانون الثاني/يناير الحالي، مشيرة الى أن المكتب تلقى معلومات حول مجموعة مسلّحة محددة تنوي السفر إلى العاصمة.

وقال المكتب إن المجموعة نبّهت الى أن محاولات عزل ترامب ستؤدي إلى انتفاضة ضخمة.

 

بالموازاة، كشفت مصادر لـ شبكة “CNN” أن مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI” حصل على معلومات تفيد أن “مظاهرات مسلحة” يجري التخطيط لها في الولايات الـ50 بما فيها واشنطن، خلال الأيام القادمة وصولًا إلى يوم تنصيب بايدن في الـ20 من الشهر الجاري.

وجاء في مذكرة داخلية لـ”FBI” أن “مظاهرات مسلحة يتم التخطيط لها في الولايات الـ50 من 16 كانون الثاني/يناير إلى 20 كانون الثاني/يناير، وفي الكونغرس من 17 كانون الثاني/يناير إلى كانون الثاني/20 يناير”.

ولفتت المذكرة إلى أن هناك تهديدات من “ثورة” إذا أطيح بترامب عبر اللجوء إلى التعديل 25 بالدستور الأمريكي والذي ينص على أن ذلك ممكن إن كان نائب الرئيس مايك بنس على رأس القائمة مع غالبية مسؤولي حكومة ترامب للموافقة على أن الرئيس غير لائق للمنصب والاستيلاء على السلطة منه مؤقتًا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تصعد فيه الأجهزة الأمنية من إجراءاتها قبيل يوم التنصيب، إذ تستعدّ لاحتمال المزيد من أعمال العنف عقب اقتحام مبنى الكونغرس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *