اهم الاخبار

الإمام الخامنئي يستقبل عائلة الشهيد زاده: شهادته مكافأة جهوده وإخلاصه

أكّد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي أنّ المكانة السامية التي منحها الله إلى العالم الإيراني البارز الشهيد محسن فخري زادة بالشهادة كانت مكافأة لجهوده وإخلاصه المنقطع النظير، وأنّ هذه المنزلة لا تقارن بأي منزلة دنيوية.

واستقبل الإمام الخامنئي مساء الإثنين أسرة العالم الإيراني المتميّز في المجالات النووية والدّفاعية الشهيد محسن فخري زادة.

وأشاد الإمام الخامنئي خلال اللقاء بالمكانة العلمية والتقنية المرموقة التي حاز عليها الشهيد فخري زاده، وأيضًا عمله الدؤوب في ساحات العلم والعمل؛ مؤكدًا أنّ منزلة الشهادة الرفيعة لا تقارن بأي منزلة دنيوية أخرى، وكانت ثمرة الجهود والإخلاص المنقطع النظير لهذا العالم الجليل.

كما نوّه الإمام الخامنئي بالمكانة المرموقة للشهيد فخري زادة لدى عامة الشعب الإيراني؛ مؤكدًا أنّ مشاعر الآسف التي أعرب عنها الشبان لعدم تعرفهم على هذا الإنسان العظيم في حياته، هي من المعالم الأخرى التي تدلّ على إخلاص الشهيد .

وخاطب أسرة الشهيد قائلاً: إنّ زوجات الشهداء أيضًا يشاركن بعولهن في هذا الأجر العظيم؛ أسأل الباري تعالى أن يلهمكم الصبر والسلوان ويوفقكم لمواصلة النهج الذي يليق بمنزلة الشهيد فخري زادة.

إلى ذلك، أعربت عقيلة الشهيد فخري زاده وأبناؤه عن تقديرهم للخطاب الزاخر بالحنان والتنويري الذي بعث به سماحة الإمام الخامنئي عقب واقعة اغتيال الشهيد؛ مؤكدين ضرورة الترويج للنهج الفكري الذي خلفه شهداء الجهاد العلمي واتّخاذه أسوةً يُقتدى به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *