أخبار دوليةالمكتبة الثقافيةاهم الاخبار

كيان العدو والمغرب يدخلان التطبيع الى البرامج التعليمية والتربوية

أعلن وزير التعليم المغربي، سعيد امزازي، عن برامج مشتركة بين المغرب وكيان العدو في مجال التربية والتعليم.

وخلال مقابلة مع هيئة البث الرسمية الإسرائيلية “كان”، أمس الاثنين، قال امزازي إن من بين الأمور التي يتم العمل على إقامتها خلق “مدارس ثانوية توأم”- مدرسة ثانوية في “إسرائيل” تعمل بصورة مباشرة مع مدرسة ثانوية من المغرب، وهذه المدارس ستتعاون في مجالات مختلفة، وستقوم بتبادل وفود طلابية.

ومن البرنامج الأخرى المطروحة، إجراء مسابقات تعليمية بالعربية والعبرية لمدارس لدى الجانبين.

ومن المخطط إقامة عروض موسيقية وفنية في عيد الميمونا، الذي يحتفل به اليهود من أصول مغربية بعد عيد الفصح، وسيشارك في هذه الاحتفالات طلاب إسرائيليون ومغاربة معا.

يُشار إلى أن في المغرب برامج تعليمية عن الثقافية اليهودية، والتي بدأ تدريسها بعد استئناف العلاقات، كما سيبدأ كيان العدو العام القادم بدمج مواد دراسية حول يهود المغرب في البرامج التعليمية، وأعلن وزيرا التعليم الصهيوني والمغربي عن هذا خلال مكالمة مشتركة بينهما الأسبوع الماضي.

وزير التربية والتعليم المغربي قال لهيئة البث الرسمية إنه تأثر كثيرا لنيّة “تل أبيب” بأن تدرج في المواد التدريسية كيف ساعد المغرب اليهود في فترة المحرقة، وهو يعتقد بأن الجانب التربوي ضروري للعلاقات بين الطرفين، وأضاف أنه بدون غرز توعية للجيل الجديد، فإن العلاقات لن تتقدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *