اهم الاخبارفلسطينيات

شهيد فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة سلواد

استشهد فتى فلسطيني، صباح السبت، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، في بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية أن الفتى محمد عبد الله حامد (16 عاما)، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند المدخل الغربي لبلدة سلواد، حيث اعتقل رغم إصابته الخطيرة في منطقة الوجه.

وأضافت المصادر ذاتها، أن سلطات الاحتلال أبلغت الارتباط الفلسطيني بأنه سيتم تسليم جثمان الشهيد حامد ظهر اليوم، ليشيع بعد صلاة العصر.

ونعت حركة فتح الشهيد محمد عبدالله حامد، وأعلنت أن الصلاة على جثمانه الطاهر ستقام في ساحه المدرسة الاساسية بعد صلاه العصر، ثم يوارى الثرى في مقبره الشهداء.

كما زفت لجان المقاومة في فلسطين الشهيد محمد عبد الله حامد، الذي ارتقى فجر اليوم السبت متأثرًا بإصابته خلال المواجهات مع العدو الصهيوني قرب بلدة سلواد شرق رام الله أمس الجمعة.

وفي تصريح صحفي صادر عن مكتبها الإعلامي، أكدت اللجان أن دماء الشهيد حامد وكل الشهداء لن تذهب هدرًا، “وستزيد شعبنا ومقاوميه الأبطال إصرارًا على الاستمرار بالمقاومة ومجابهة العدو الصهيوني الفاشي حتى زواله عن أرضنا المباركة”.

كما دعت لجان المقاومة “كافة أبناء شعبنا إلى تصعيد المقاومة بكافة أشكالها ضد العدو ومستوطنيه في كافة أزقة وشوارع مدننا وقرانا ومُخيّماتنا بالضفة والقدس الثائرتين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *