أخبار محلية

جبهة العمل أحيت ذكرى انتصار آب 2006 … توتيو: الهدف من عدوان تموز كان تصفية المقاومة والقضية الفلسطينية

أحيت “جبهة العمل الاسلامي” في لبنان ذكرى انتصار آب 2006، بحضور عدد من سيدات المجتمع البيروتي والمهتمين.

بداية، أشادت مسؤولة اللجنة النسائية في الجبهة إيمان صبّاغ بدور المرأة في “هذه المعركة على كافة الصعد ولا سيّما الأمهات والزوجات واللاتي أثبتن أنّهن لا يقّلَلنّ أهمية عن دور الرجال”.

وأشارت الى أن “عدوان تموز ومعركة تموز عام 2006 كانت معركة الحقّ ضد الباطل، وكانت المعركة الفصل التي انهزم فيها معسكر الصهيو-أمريكي ومعسكر دول التطبيع الخارجي، وأيضاً معسكر الداخل اللبناني من الذين أرادوا وظنّوا أنّه حان الوقت لتصفية المقاومة من خلال هذا العدوان الآثم”.

توتيو
بدوره، لفت عضو مجلس قيادة الجبهة الشيخ شريف توتيو الى أن “عدوان تموز الحاقد كان يهدف الى تصفية المقاومة ودخول المنطقة في عصرٍ جديد يكون مدخلاً إلى استمرارية سياسة التطبيع، وتصفية القضية الفلسطينية وشطبها من الوجود من خلال فقدانها السند والداعم الرئيسي المقاوم على حدود فلسطين المحتلة الشمالية، كل هذا إضافة إلى العديد من الأمور أيضاً أفشلته المقاومة الإسلامية ودحرته في هذه المعركة عام 2006”.

وأكد على “الثوابت والقيم والمبادئ التي أعلنتها جبهة العمل الاسلامي في لبنان بشخص رئيسها الداعية الدكتور فتحي يكن رحمه الله تعالى عام 2006، وهي الوحدة الاسلامية ووحدة الأمة على الكتاب والسنّة، خيار المقاومة نهجاً وثقافة وسلوكاً، والبوصله الحقيقية لهذه المقاومة هي فلسطين الحبيبة، رفض الفتنة الطائفية والمذهبية والعمل على وأدها في مهدها، نبذ العنف والتطرف والإرهاب التكفيري الذي هو الوجه الآخر للصهيونية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *