الموسوعة العسكرية

إصابة مستوطن وجندي إسرائيلي في نابلس

أصيب جندي إسرائيلي مساء اليوم الأحد بجراح متوسطة بعد تعرضه لإطلاق نار إلى الجنوب من مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وفي السياق أعلن الإعلام العبري عن صوت إطلاق نار لمقاومين تجاه منازل المستوطنين في مستوطنة كريات أربع جنوب الخليل.

وفي وقت سابق قالت وسائل إعلام إسرائيلية مساء يوم الأحد إن جنديًا أصيب في ساقه خلال إطلاق النار قرب مستوطنة إيتمار في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وأضافت أنه تم نقل الجندي المصاب إلى مستشفى بلينسون لتلقي العلاج، مشيرة إلى أنه ضمن الكتيبة 202 التابعة للواء المظليين.

وأفاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بورود بلاغ عن عملية إطلاق نار بالقرب من مدينة نابلس.

وقالت وسائل الإعلام العبرية إن قوة من الجيش الإسرائيلي التي كانت متواجدة هناك ردت بإطلاق النار على المسلحين الذين كانوا يقيمون على ما يبدو على أسطح المنازل في المدينة.

ولفتت التقارير الإسرائيلية إلى أن القوات شرعت بعمليات بحث وتمشيط في المنقطة وأطلقت قنابل مضيئة في محاولة للعثور على منفذي إطلاق النار التي استهدفت نقطة عسكرية للجيش قريبة من مستوطنة إيتمار.

هذا، وأشارت إلى أن رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة يوسي دغان، تعرض لإطلاق نار أيضا قرب إيتمار.

جدير بالذكر أن إطلاق النار تزامن مع خروج مظاهرة للمستوطنين قرب حاجز حوارة جنوبي نابلس، للمطالبة بتصعيد العملية العسكرية ضد الفلسطينيين في ظل ما وصفوه بـ”تردي الأوضاع الأمنية وتسارع وتيرة العمليات التي ينفذها فلسطينيون ضد أهداف إسرائيلية”، على حد تعبيرهم.

كما أصيب مستوطن صهيوني بجروح في عملية إطلاق نار صباح اليوم قرب مستوطنة ألون موريه في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت مجموعات عرين الأسود في نابلس تبنيها لعملية إطلاق النار، في حين أغلقت قوات الاحتلال حاجزي حوارة وبيت فوريك العسكريين، ومنعت الفلسطينيين من الدخول إلى مدينة نابلس، ما تسبب في أزمة خانقة في المكان.

من جانبه عقّب المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم على علمية إطلاق النار صوب حافلة للمستوطنين شرق نابلس، مباركًا هذا الفعل المقاوم ضد المستوطنين، مضيفًا أننا “نحن أمام ثورة كبيرة متصاعدة لا يمكن أن تخبوا إلا بتحقيق أهداف شعبنا بطرد الاحتلال ومستوطنيه عن أرضنا”.

وأشار إلى أن عملية نابلس تزامنت مع اقتحامات المستوطنين للأقصى، ليكون هذا الفعل المقاوم هو رد طبيعي على جرائم الاحتلال ضد المسجد الأقصى.

وأضاف قاسم أنه “تُثبت المقاومة اليوم أنه يشتد عودها وقوتها يوماً بعد يوم، واليوم يأتي الرد على الفعل الإجرامي من قلب نابلس، رداً على ارتقاء 4 من المقاومين بجنين”.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباحًا الشابين من مدينة بيت لحم محمد عيسى حجازي وحمادة حسين حجازي، بعد أن داهمت منزلي ذويهما وفتشتهما في منطقة شارع الصف وسط المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *