المكتبة الثقافية

كوبا وكوريا الشمالية تؤكدان قوة علاقاتهما وسط توترات حول الأسلحة النووية

(د ب أ): اجتمع رئيس كوبا راؤول كاسترو مع وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونج هو في هافانا يوم الجمعة، وسط آمال في أن يتمكن أحد حلفاء بيونغ يانغ من إبعادها عن مسار التصادم مع الولايات المتحدة.

وقال التليفزيون الكوبي إن “الجانبين شددا في اجتماع أخوى، على علاقات الصداقة بين البلدين وتحدثا عن موضوعات دولية ذات اهتمام مشترك”.

وأقامت كوبا وكوريا الشمالية علاقات دبلوماسية في عام .1960

وفى وقت سابق من هذا الاسبوع اجتمع ري مع نظيره الكوبي برونو رودريجيز الذى أكد أن “كوبا تريد السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية” وأن “الحوار والتفاوض فقط يمكن أن يحققا حلا سياسيا دائما”.

جاء اجتماع يوم الجمعة بعد يوم واحد من اقتراح رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو أن تلعب كوبا دورا في المساعدة في نزع فتيل الازمة حول برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية والصواريخ الباليستية.

وقال ترودو في تصريحات صحفية “لقد اجريت محادثات مثيرة للدهشة مع اماكن لا تتوقعونها، بما في ذلك أماكن مثل كوبا، حيث لديهم فعلا علاقات دبلوماسية لائقة مع النظام الكوري الشمالي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *