فلسطينيات

استشهاد ضابط اسعاف فلسطيني متأثرًا بجراحه في غزة

استشهد ضابط الإسعاف الفلسطيني محمد صبحي الجديلي (36 عاما) من قطاع غزة اليوم الاثنين متأثرًا بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال الصهيوني خلال مسيرات العودة وكسر الحصار في أيار/مايو الماضي.

ونقل ضباط الاسعاف الى مستشفى الخليل في الضفة الغربية جراء إصابته برصاص معدني مغلف بالمطاط بالأنف أدى الى كسور بالجمجمة في 3 أيار/مايو الماضي.

وأصيب الجديلي أثناء تأديته لواجبه الإنساني خلال مسيرات العودة شمال قطاع غزة.

وبحسب جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، سينقل جثمان الشهيد الجديلي بعد قليل من محافظة الخليل مرورًا بحاجز بيت حانون “ايرز” الى مسقط رأسه في القطاع.

ويُعد الشهيد الجديلي، الرابع من طواقم الاسعاف والدفاع المدني الذي يستشهد منذ بدء مسيرات العودة وكسر الحصار، حيث استشهدت قبله المسعفة رزان النجار في خانيونس، ومسعفيْن آخرين.

وبحسب إحصائيات وزارة الصحة في غزة، فقد استشهد نحو 272 مواطنًا وأصيب 16722 آخرين، من بينهم 54 طفلاً، و6 اناث، ومسن، وذلك منذ بدء مسيرات العودة في 30 من آذار/مارس 2018.

ويشارك الفلسطينيون منذ 30 مارس 2018، في مسيرات سلمية قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمُطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وكسر الحصار عن القطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *