قضايا وآراء

كاتبة أميركية: ترامب جعل الولايات المتحدة حليفة لا يمكن الاعتماد عليها

أشارت الكاتبة الأميركية سامانثا فينوغراد إلى أن “سلوك الرئيس الأميركي دونالد ترامب جعل الولايات المتحدة حليفا لا يمكن الاعتماد عليه”، مضيفا ان “ترامب تسبب بإعادة رسم العلاقات الدولية بشكل لا يخدم المصالح الإستراتيجية الأميركية”.

وأضافت فينوغراد في مقالة نشر على موقع شبكة “سي ان ان” إن “إدارة ترامب تغاضت عن الأنشطة غير القانونية وإنتهاكات حقوق الإنسان”، لافتة إلى ان “دولاً مثل روسيا والصين تقوم الآن بتوحيد الصفوف من أجل مواجهة الولايات المتحدة”.

وتحدثت الكاتبة عن قيام حلفاء أميركا بتعزيز العلاقات مع روسيا والصين، مشيرة إلى أن السعودية تلجأ إلى الصين من أجل بناء برنامج للصواريخ البالستية في وقت تشتري تركيا الأسلحة من روسيا.

وقالت إن “ترامب يهيّء الأرضية لإبتعاد المزيد من الدول عن الولايات المتحدة”، ولفتت إلى تقارير حكومية أميركية تقول إن العلاقات بين روسيا والصين هي أقوى من اي وقت مضى منذ منتصف الخمسينيات.

الكاتبة ذكرت ان “إتفاقيات ثنائية ضخمة أبرمت بين روسيا والصين مؤخرا بقيمة مليارات الدولارات، وذلك في ظل العقوبات الاميركية على روسيا والحرب التجارية الأميركية ضد الصين”، مشيرة إلى رغبة مشتركة لدى روسيا والصين بتقليص النفوذ الأميركي، خصوصا فيما يتعلق بملف شبه الجزيرة الكورية ودعم روسيا والصين لكوريا الشمالية.

وتوقعت الكاتبة إستمرار العلاقات الوطيدة بين روسيا والصين وتعزيز التعاون الإقتصادي والتنسيق بهدف التصدي للولايات المتحدة”، مضيفا أن “الجانبين نفذا مناورات عسكرية مشتركة وقررت روسيا التوقيع على اتفاق مع “هواوي” بعد قرار ترامب فرض حظر على هذه الشركة الصينية”.

وتابعت أن “الولايات المتحدة ستجد صعوبة أكبر بإنشاء جبهة موحدة ضد دول مثل الصين وروسيا في ظل هذه التطورات”.

وختمت الكاتبة قائلة إن “تحالفات عالمية جديدة ستحدث”، مضيفة ان “هذه التحالفات قد تقوض قدرات الولايات المتحدة في مجالات مختلفة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *