أخبار دولية

عاهل الأردن عن “مؤتمر البحرين”: ينبغي أن لا نكون “خارج الغرفة”

وضع العاهل الأردني عمليا حدا للتكهنات بخصوص مشاركة بلاده في مؤتمر البحرين المثير للجدل ،عندما اشار إلى أن الأردن ينبغي أن لا يكون “خارج الغرفة” عندما تعقد مؤتمرات دولية لها علاقة بالقضية الفلسطينية.

واعتبر هذا التلميح بمثابة إعلان سياسي يرجح مشاركة الأردن في مؤتمر المنامة بالرغم من مقاطعة السلطة الفلسطينية للقاء.

ويفترض أن يمثل حسب معلومات “القدس العربي” الحكومة الأردنية وفد خاص يمثل القطاعين العام والخاص.

وثارت تكهنات في الماضي القريب حول موقف ااردن من مؤتمر البحرين.

لكن العاهل الأردني فضل في أول حديث له مع إعلاميين وشخصيات وطنية ظهر الثلاثاء ان لا تكون بلاده خارج الغرفة حتى “نستمع ونعرف ما الذي يجري”.

وفي نفس اللقاء الذي نشرت مضامينه في مواقع خاصة وليس ضمن بيان رسمي توقع العاهل الأردني أن لا تنطوي صفقة القرن على جديد خلال الصيف الحالي.

واعتبر ملك الأردن ان بلاده صامدة في موقفها وفي مواجهة الضغوط والتحديات وقال: الأردن سيبقى على موقفه ولن يتخلى عن القدس.

ولم يحدد العاهل الأردني طبيعة المخططات التي قال انها تستهدف الضغط على مملكته.

لكنه قال بان موقفه من القضية الفلسطينية “لن يتغير قيد أنملة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *