فلسطينيات

عباس: نحن ضد ما يجري في المنامة وضد “صفقة العصر”

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الفلسطينيين “ضد ما يجري في المنامة وضد صفقة العصر”.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عنه القول الليلة الماضية، في كلمة للصحافة الأجنبية: “الأموال مهمة والاقتصاد مهم، لكن الحل السياسي أهم، وعندما يتم حل سياسي على أساس الشرعية الدولية ورؤية الدولتين، وقتها نقول مرحبا بكل من يريد أن يساعدنا”.

وأعرب عن رفضه المطلق أن تحول الولايات المتحدة القضية الفلسطينية من سياسية إلى اقتصادية. وقال: “عندما يكون هناك حل سياسي وعندما تطبق رؤية الدولتين، وعندما نرى دولة فلسطين على حدود 67 حسب ما هو وارد بقرارات الشرعية الدولية، عند ذلك نقول أيها العالم تعال لمساعدتنا نحن مستعدون للمساعدة”.

وتنطلق في العاصمة البحرينية المنامة، اليوم الثلاثاء، ورشة برعاية الولايات المتحدة حول التنمية الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية، ضمن مبادرة أمريكية أوسع لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وحول خصم إسرائيل لأموال المقاصة الفلسطينية، جدد الرئيس التأكيد على عدم القبول باستلام الأموال منقوصة، مؤكدا أن “الشهداء والجرحى والأسرى هم أقدس ما لدينا، ولا يمكن حرمانهم من الرواتب”.

(د ب أ)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *