الموسوعة العسكرية

الأمريكيون لا يريدون حربًا مع إيران

أظهر إستطلاع جديد للرأي أجري بين 22 و23 حزيران الحالي في الولايات المتحدة ونشر موقع “ذا هيل” الأميركي نتائجه أن 19% فقط من الناخبين الاميركيين يؤيدون قيام واشنطن بتوجيه “ضربة عسكرية محدودة” ضد إيران، فيما أيّد 5% فقط شنّ حرب على الجمهورية الإسلامية.

وبحسب الإستطلاع، 58% من الناخبين يفضلون عدم القيام بأي عمل عسكري ضد إيران، فيما أيّد 49% الحل التفاوضي، بينما رأى 9% منهم أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يجب أن يمتنع عن القيام بشيء (لا التفاوض ولا العمل العسكري).

ولفت الموقع إلى أن الناخبين الجمهوريين الذين شملهم الإستطلاع لم يكونوا أكثر حماسة للعمل العسكري ضد إيران مقارنة مع بقية الناخبين، إذ أن نسبة 31% فقط من الناخبين الجمهوريين أيدوا العمل العسكري ضد إيران، بينما أيدت نسبة 50% “الرد السلمي”.

امّا على صعيد الناخبين الأميركيين المستقلين، فبيّن الإستطلاع أن نسبة 27% منهم فقط يؤيّدون العمل العسكري ضد إيران، فيما أيّد 16% فقط من الديمقراطيين العمل العسكري.

وأشار الإستطلاع إلى أن نسبة 67% من الديمقراطيين أيدوا إجراء مفاوضات او “عدم القيام بشيء”، وكذلك أعرب 54% من المستقلين عن الموقف نفسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *