قضايا وآراء

إنهيار تحالف العدوان في عدن.. الميليشيات تتصارع

رأت مجموعة “صوفان” للإستشارات الأمنية والإستخباراتية أن الوضع في اليمن يتجه إلى المزيد من الفوضى، وذلك في ظلّ المواجهات بين مليشيات تدعمها الإمارات من جهة، وأخرى تدعمها السعودية أي تلك التابعة لما يسمى بـ”حكومة هادي”.

واشارت المجموعة الى أن المليشيات المدعومة من السعودية والإمارات كانت تسطير على مدينة عدن، إلا أن الأمور تغيرت بتاريخ الحادي عشر من آب/أغسطس عندما إنقسم التحالف (العدوان).

وفي هذا السياق، لفتت المجموعة إلى قيام مليشيات تابعة للمجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إمارتيًا بالسيطرة على قواعد عسكرية ومرافق حكومية في عدن.

واعتبرت المجموعة أن الإنشقاق في التحالف يعكس تباعدًا أوسع للمصالح في اليمن بين الرياض وأبو ظبي، وذلك على الرغم من اللقاء الذي جمع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مكة المكرمة يوم الإثنين الماضي.

كما ذكّرت المجموعة بأن الإمارات قامت بسحب قواتها من اليمن في منتصف تموز/ يوليو الماضي، وبالتالي تركت السعودية في هذا النزاع.

“صوفان” لفتت الى أن المجلس الإنتقالي الجنوبي مسلح بشكل جيّد ويريد إقامة دولة مستقلة جنوب اليمن، مشيرة أن إقامة هذه الدولة هو سيناريو كارثي للسعودية.

ولفتت مجموعة “صوفان” إلى أن الحملة الجوية السعودية لم تحقق الكثير على صعيد إضعاف قدرة حركة أنصار الله اليمنية على توجيه ضربات للسعودية، كما حذرت من أن الحرب تدخل في مرحلة خطيرة مع إنهيار التحالف في عدن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *