صحة

جبق: نعمل لمواكبة التطور في صناعة الدواء وخفض الفاتورة الاستشفائية

استقبل وزير الصحة العامة جميل جبق نظيره البيلاروسي فلاديمير كارانيك الذي يزور لبنان على رأس وفد ضم ممثلين لمصانع الأدوية والمعدات الطبية الخاصة والحكومية في بيلاروسيا.

وعُقد اجتماع حضره مدير مكتب وزير الصحة العامة حسن عمار تناول فيه المشاركون آفاق التعاون الثنائي بما يخدم المصلحة المشتركة في المجال الطبي والإستشفائي، في ضوء التطور الذي تشهده بيلاروسيا في مجال صناعة الأدوية والمعدات الطبية.

جبق رحّب بنظيره البيلاروسي والوفد المرافق، موضحًا أن “بيلاروسيا واحدة من الدول الرائدة في مجال تصدير أدوية الأمراض السرطانية إلى دول أوروبية”، وقال: “إننا مقبلون على جيل جديد من الأدوية التي يتم تصنيعها في العالم، ونحن نسعى لمواكبة هذا التطور من خلال اتصالات نجريها على أكثر من صعيد، بهدف تطوير صناعة الدواء في لبنان من جهة وخفض الفاتورة الدوائية من جهة ثانية”.

ولفت وزير الصحة إلى أن “أهمية العلاقة مع بيلاروسيا تكمن كذلك في تخرج عدد كبير من الأطباء اللبنانيين في بيلاروسيا، علما أن جزءا منهم يعمل هناك والجزء الآخر عاد إلى لبنان، ما يمكن أن يشكل عاملا قويا لتعزيز العلاقات وتطوير التعاون في المجالات الطبية والدوائية والاستشفائية”.

الوزير البيلاروسي

من ناحيته، أشار وزير الصحة البيلاروسي الى أنه يتشارك مع نظيره اللبناني مهنة الطب نفسها ما ساعد على التفاهم على الكثير من الأمور المتعلقة بتطوير التعاون. كما نوه بالعلاقة القائمة بين بلده ولبنان مشيرا إلى أن “377 طالبا لبنانيا تخرجوا في كليات الطب في بيلاروسيا هذه السنة وبدأوا بغالبيتهم العمل في المستشفيات البيلاروسية، ما يشكل عنصرا مهما لتمتين العلاقات الثنائية”.

وأضاف كارانيك: “التعاون ممكن مع لبنان في شكل خاص في مجال الأدوية حيث يتم البحث في مساعدة لبنان في استيرادها، باعتبار أن الأدوية في بيلاروسيا تتمتع بأسعار تنافسية ويتم تصدير الكثير منها إلى الدول الأوروبية”، مضيفا أن لدى بلاده شهادات معترفا بها تخولها تصدير الأدوية.

ولفت وزير الصحة البيلاروسي إلى أنه وجه دعوة رسمية للوزير جبق لزيارة بيلاروسيا آملا تلبيتها قريبا لتوقيع اتفاق تعاون بين الحكومتين اللبنانية والبيلاروسية ممثلتين بوزارتي الصحة في كلا البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *