الموسوعة العسكريةاهم الاخبار

الحرس الثوري الإسلامي: أغلقنا الطرق بوجه الأعداء

أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسن سلامي “أننا تمكّنا في ساحات الحرب ان نغلق جميع الطرق بوجه الاعداء ولم ندع لهم أيّة ثغرة للنفوذ”، مضيفًا “لا نهاب العدو، صغيرًا كان او كبيرًا”.

وفي تصريح له على هامش رعايته مراسم تدشين مشاريع خاصة بازالة الحرمان والفقر اقيمت اليوم الخميس بمحافظة خراسان الشمالية (شمال شرق إيران)، اضاف اللواء سلامي إن الجنود وقوات التعبئة والحرس الثوري يحرسون ثغور البلاد بكل يقظة ويرصدون تحركات العدو.

وقال: لقد اجتزنا هذه الهواجس والعدوّ ايضًا بات مطلعًا على هذه الحقيقة؛ وقد بلغنا من القوة ما يرغمهم على توجيه اصابع الاتهام كذبًا الينا في كل ما يحدث اليوم.

وشدّد اللواء سلامي على أن هزيمة العدو تكمن في الجهاد، ومساندة الشعب والاهتمام بظروفهم المعيشية والتقليل من معاناتهم.

ولفت الى ضرورة الإعمار في سياق مكافحة الفقر والحرمان داخل البلاد؛ مبينًا ان العدو يسعى الى اضعاف الشعب، لكننا لا نسمح له بذلك ونبذل جهدنا بصفتنا خدام هذا الشعب من اجل توفير الرخاء والعزة له، والعمل على اعمار البلاد ورفعته.

وأشار اللواء سلامي الى توجيهات آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي وتأكيده على تحسين الظروف المعيشية للشعب الايراني؛ وقال “نحن كلفنا من قبل سماحته بالمساهمة في هذا الامر وعلى اهبة الاستعداد لاداء مسؤوليتنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *