اهم الاخبارقضايا وآراء

“دولة الخوف” .. صفارات الإنذار وملاجئ في السعودية

تسود حالة التوتر والخوف في السعودية عقب العملية الاستراتيجية التي قام بها الأبطال اليمنيون باستهدافهم منشآت أرامكو. هي الحالة نفسها التي يتردد صداها في كيان الاحتلال الصهيوني. فقد أعلنت السعودية إجراء تجربة صافرات الإنذار، ظهر اليوم الخميس، بمدينة الرياض ومحافظات الدرعية والخرج والدلم.

ووجَّهت السلطات السعودية رسائل نصية عبر الهاتف للمواطنين والمقيمين باللغتَيْن العربية والإنجليزية تخبرهم فيها عزمها القيام بتجربة إطلاق صفارات الإنذار في مدينة الرياض ومحافظات الدرعية والخرج والدلم، وذلك في تمام الساعة الواحدة ظهرًا اليوم الخميس.

وعمدت السلطات السعودية إلى تنبيه المواطنين مسبقاً بتجربة صفارات الإنذار، كي لا يصابوا بالذعر والهلع حال سماعهم لها، خصوصاً مع تصعيد الجيش اليمني واللجان الشعبية الرد على جرائم العدوان.

وكان نفّذ سلاح الجو المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية السبت الفائت عملية هجومية واسعة بعشر طائرات مسيرة استهدفت مصفاتي بقيق وخريص التابعتين لشركة أرامكو شرقي السعودية”، في عملية أُطلق عليها عملية “توازن الردع الثانية”.

ويرى مراقبون أن إقدام السعودية على مثل هذه الخطوة يشير إلى أن النظام السعودي يتوقع رداً قوياً من اليمن على الجرائم التي ترتكب في حقه منذ خمس سنوات.

يذكر أن السلطات السعودية قد أجرت تجربة للمرة الأولى على صافرات الإنذار في أيار/مايو العام الماضي وذلك في مدينة الرياض ومحافظة الخرج ومحافظة الدرعية.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *