المكتبة الثقافية

استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته على حدود غزة

استشهد فلسطيني، الإثنين، في قطاع غزة متأثرا بجراح أصيب بها في فبراير/ شباط الماضي، برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود القطاع.

وقالت وزارة الصحة في غزة، في بيان مقتضب، إن “الفلسطيني فادي أسامة رمضان حجازي (21 عاما) استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال، في فبراير/ شباط من العام الجاري، شرقي بلدة جباليا، شمالي القطاع”.

من جانبها، قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيان لها، إن الشاب حجازي أحد عناصرها وكان قد أصيب خلال مشاركته في مسيرات العودة، شرقي جباليا.

ومنذ مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات “العودة” السلمية التي تنظم كل جمعة من كل أسبوع، قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

(الأناضول)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *