فلسطينيات

قوات الاحتلال تعتقل 9 فلسطينيين في الضفة الغربية

نفذ جيش الاحتلال اليوم حملة دهم واقتحامات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال تسعة فلسطينيين، كما زعم الاحتلال ضبط أسلحة وذخيرة.

وقال جيش الاحتلال في بيانه إن “جنوده اعتقلوا 9 شبان خلال اقتحامات بالضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين”.

كما زعم جيش الاحتلال ضبط أسلحة وذخيرة ووسائل قتالية في بلدة عزون قضاء قلقيلية.

واعتقلت قوات الاحتلال في ساعات الليل الشاب إسلام علي نوفل، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد مداهمة منزل ذويه في مدينة قلقيلية.

إلى ذلك، أصدر وزير الداخلية الصهيوني أرييه درعي، أمس الاثنين، قرارًا بمنع السفر لأربعة مقدسيين شهرًا.

واستهدف القرار الناشطَين المقدسيين: محمد الشلبي، وأمين الشويكي، والمرابطتين خديجة خويص وهنادي الحلواني.

وزعم في قراره أن سفر النشطاء الأربعة “يمكن أن يسبب ضررًا حقيقيًا لأمن الدولة”.

ويأتي القرار ضمن الإجراءات العقابية ضد المقدسيين الناشطين في المسجد الأقصى.

وسلمت شرطة الاحتلال في مركز المسكوبية، مساء أمس، الشاب هيثم راغب الجعبة قرارًا يقضي بإبعاده عن القدس والضفة الغربية لمدة 6 شهور، وعدم الحديث مع 17 شخصًا، للمرة الرابعة على التوالي.

وأبعدت شرطة الاحتلال الناشط المقدسي محمد حسن الشلبي أمس عن البلدة القديمة بالقدس، حيث يوجد منزله، لمدة 6 شهور، وسلمته اليوم قرارًا يقضي بمنعه من السفر لمدة شهر.

كما سلمت “مخابرات الاحتلال” في مركز شرطة القشلة بالبلدة القديمة عايدة صيداوي قرارًا يقضي بإبعادها عن المسجد الأقصى لمدة 6 شهور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *