المكتبة الثقافيةاهم الاخباررياضة

تطبيعٌ أكاديمي جديد بين الإمارات والعدو

في جديد مؤشر التطبيع الخليجي مع العدو، استقبلت إمارة دبي وفدا طلابيا صهيونيا ضمن فعاليات مؤتمر “الأولمبياد العالمي للروبوت” الذي انعقد في الإمارة قبل أيام.

وسائل إعلام العدو اهتمّت بإبراز الخبر، فيما نشر مستوطنون على نطاق واسع صور التلاميذ الصهاينة الخمسة، وهم يرفعون علم الكيان الغاصب في “دبي”.

وفي هذا السياق، نشر حساب “إسرائيل في الخليج” التابع لوزارة خارجية العدو رسالة شكر لدولة الإمارات، جاء فيها “نشكر الإمارات على نجاح الأولمبياد العالمي للروبوت وعلى استضافة المنتخب الإسرائيلي”.

في المقابل، لاقى التطبيع الإماراتي مع كيان العدو رفضا قاطعا من قبل حركة المقاومة الفلسطينية “حماس”، إذ قال الناطق باسمها حازم قاسم في تصريح صحفي إن “مشاركة وفد إسرائيلي في مؤتمر علمي في دبي هو إصرار على التطبيع مع المحتل الذي يواصل احتلاله لأرض فلسطين”.

وأضاف قاسم أن “هذا السلوك المدان يشجع الاحتلال على استمرار عدوانه وارتكاب مزيد من جرائمه ضد شعبنا ومقدساته، ويجب أن يبقى الاحتلال هو العدو المركزي للأمة وأن تتوحد طاقات كل مكونات الأمة لمواجهته”.

والإثنين، أعلنت صفحة “إسرائيل تتكلم العربية” على “فيسبوك” فوز الوفد الإسرائيلي المكون من 5 طلاب بمرحلة الثانوية العامة، بالميدالية الفضية في الأوليمبياد العالمي للروبوت الذي انعقد في دبي قبل يومين.

وحصل الوفد الإسرائيلي خلال المرحلة التمهيدية للمنافسة على أكبر عدد من العلامات، إضافة إلى جائزة خاصة على المساعدة المميزة التي قدمها أعضاء الوفد للمجموعات المشاركة في الأولمبياد بحسب الخارجية الإسرائيلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *