الموسوعة العسكرية

القاهرة ترد على تهديدات واشنطن: لنا الحق بشراء “سوخوي-35” الروسية

لم تنفع السياسة الأميركية في تقويض جهود القاهرة في تطوير منظوماتها الجوية، وبعد تهديدها بالعقوبات أكدت مصر أحقيتها باختيار الأسلحة التي تناسبها وتنويع مصادره، وذلك تعليقاً حول الصفقة مع روسيا بشأن شراء 20 طائرة مقاتلة من طراز “سوخوي-35″.

رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان المصري كمال عامر وفي تصريحات للـ”بي بي سي” شدد على أن مصر دائماً تختار سلاحها وفقا لخصائصه، وبما يحقق لها القدرة والكفاءة القتالية العالية لقواتها طبقا للمهام المكلفة بها.

وأضاف أن مصر تعتز بدورها الإقليمي والعالمي وتتعامل مع جميع دول العالم في إطار العلاقات المتوازنة والندية وليس التبعية، وأيضاً في إطار المصالح المشتركة.

ويرى خبراء عسكريون مصريون أن طائرات “سوخوي-35” الروسية تعد البديل الأفضل لطائرات “إف-15” الأميركية، نسبة لقدرتها على حمولة للذخائر تصل إلى 8 أطنان، وتجاوز مداها الكلي لـ2200 ميل، فضلاً عن جهاز رادار يعرف بالمسح الإلكتروني السالب.

يذكر أن الجيش المصري يستخدم بكثرة الطائرات الأمريكية من طراز “إف-16″، كما تحصل القاهرة على مساعدات عسكرية سنوية من واشنطن تبلغ قيمتها 1.3 مليار دولار، ومن المتوقع أن تهدد واشنطن بخفضها في حال أصرت مصر على إتمام صفقة الطائرات الروسية.

وكان مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية والعسكرية “كلارك كوبر”، قد أدلى بتصريحات على هامش معرض دبي للطيران، قال فيها إن الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات على مصر وتحرمها من مبيعات عسكرية في المستقبل “إذا أقدمت على شراء طائرات حربية روسية”.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *