اهم الاخبارصحة

صناعة الأدوية الكيمياوية المضادة للسرطان .. لأول مرة في سوريا

افتتحت سوريا معملاً لصناعة الأدوية الكيمياوية المضادة للأورام السرطانية في مدينة عدرا الصناعية بريف دمشق، يتبع للشركة المركزية للصناعات الدوائية “مينفارما” وهو الأول محلياً وعربياً وأنشئ بخبرات محلية بالكامل.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمعمل الذي يسعى لضمان توفر الدواء بالسوق وبأسعار اقتصادية إلى 6000 فيال وامبول في الساعة من خط السوائل العقيم و12000 مضغوطة في الساعة من خط المضغوطات ويستخدم المعمل أحدث تقنيات الإنتاج والتحليل ذات المستوى العالمي.

وزير الصحة السوري نزار يازجي وخلال افتتاح المعمل أكد أنه يشكل نقلة نوعية في الصناعة الدوائية في سوريا، مشيراً إلى أن عدد معامل الأدوية المرخصة في سورية يبلغ 96 معملاً تؤمن أكثر من 90% من احتياجات السوق المحلية.

صناعة الأدوية الكيمياوية المضادة للسرطان .. لأول مرة في سوريا

ولفت يازجي إلى أن خطة الوزارة هي العمل على تصنيع الأدوية النوعية ولا سيما لمعالجة السرطان واللقاحات لتأمين حاجة السوق المحلية، موضحاً أنه تم رصد 117 مليار ليرة سورية العام الماضي لاستيراد الأدوية للأمراض المزمنة والمضادة للأورام واللقاحات.
بدوره، أوضح المدير التنفيذى للشركة عدنان جعفو أن المعمل هو الأول من نوعه في سوريا والمنطقة العربية من حيث خطوط الإنتاج المتطورة والتقنيات الحديثة، ويغطي 70 % من مجموع الأصناف الدوائية الخاصة بالعلاج الكيمياوي وإنتاجه يؤمن حاجة السوق المحلية ويكفي للتصدير.

ويبدأ المعمل في عام 2020 بإنتاج 8 أصناف من خط السائل العقيم و8 أصناف من خط الحبوب المضغوطة كمرحلة أولى للوصول إلى هدف 20 صنفاً في كل خط بنهاية العام القادم.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *