الموسوعة العسكرية

رئيس حزب “أزرق أبيض”: نرفض تقييد قدرات الجيش عبر إبرام اتفاق مع الولايات المتحدة

انتقد رئيس حزب “أزرق أبيض” الصهيوني بيني غانتس احتمال التوصل إلى اتفاق “دفاع مشترك” بين كيان العدو والولايات المتحدة، محذرًا من أنه سيعرّض حرية الكيان في العمل العسكري للخطر، وينهي عقودًا من سياسة “الدفاع” المتبعة، وفق تعبيره.

وبحسب وسائل إعلام العدو، أعرب غانتس عن قلقه بشأن “قدرة رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو على التفاوض بشكل صحيح على هذه الصفقة، في الوقت الذي يواجه الأخير مخاوف قانونية، إثر اتهامه في ثلاث قضايا فساد”.

غانتس غرّد على حسابه على “تويتر” قائلًا: “لن يدعم “أزرق أبيض” تحت قيادتي اتفاقا دوليًا يقيّد أنشطة “إسرائيل” وقدرة الجيش على حمايتها من التهديدات التي تواجهها”، وفق مزاعمه.

وأضاف غانتس: “لدي احترام عميق للعلاقة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، حليفتنا، التي نتقاسم معها القيم المتماثلة والمصالح المشتركة، لكن هناك قلق شديد من أن رئيس الوزراء الذي ينشغل بنفسه سيسمح بتقييد أيدي قوات الأمن خلافا للموقف الذي تعبر عنه المؤسسة الأمنية منذ عقود”.

وكان نتنياهو قد تباحث مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مسألة اتفاق “الدفاع المشترك” بين “تل أبيب” وواشنطن قبل الانتخابات الإسرائيلية في أيلول/سبتمبر، وقال إن القضية أثيرت مرة أخرى يوم الأحد الماضي خلال مكالمة هاتفية بين الطرفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *