قضايا وآراء

استطلاع رأي: المستوطنون في الجبهة الجنوبية يفتقدون الى الأمان

أظهر إستطلاع رأي أعده مركز “الأبحاث والمعلومات” في “الكنيست” الإسرائيلي أن “40% من مستوطني الأرياف لا يشعرون أنهم آمنون في منطقة سكنهم”، وأن نصف المستوطنين في المنطقة الجنوبية، لا يشعرون بالأمن في منازلهم، في حين أن 30% من مستوطني الشمال يشعرون بذلك.

الإستطلاع الذي أجري بمناسبة مؤتمر “الأرياف في المركز” الذي ينعقد اليوم الثلاثاء، بيّن أن نسبة اليهود في الشمال الذين لا يشعرون بالأمن تبلغ 17%، بينما تبلغ نسبة العرب في الشمال الذين لا يشعرون بأنهم آمنون 41%”.

وذكر الإستطلاع الذي نشر نتائجه موقع القناة “13” الإسرائيلية أن حوالي نصف مستوطني الأرياف (اي 49%) أكدوا انهم غير قادين على الوصول إلى الملاجئ العامة، في حين أن أكثر من نصف مستوطني الشمال ذكروا انهم قادرون على ذلك، فيما قال أقل من نصف مستوطني الجنوب انهم يعانون من مشاكل مشابهة في هذا السياق، مشيرًا الى أن “الفارق الأساسي المتعلق بقدرتهم على الوصول إلى الملاجئ يتركز بين السكان اليهود والعرب، إذ ان إمكانية وصول اليهود إلى الملاجئ العامة أكثر بمرتين من العرب”.

وجاء في الإستطلاع “من أصل هؤلاء الذين أكدوا أنهم لا يشعرون أنهم آمنون في مناطق سكنهم، بلغت نسبة المعنيين بمغادرة منازلهم إلى منطقة آمنة في الشمال 31% ، أما في الجنوب فقد بلغت النسبة 28% ممن يفكرون بذلك”.

وتستند هذه المعطيات إلى استطلاعٍ شارك فيه حوالي 1400 من مستوطني الجنوب والشمال، تتراوح أعمارهم بين 25 سنة وما فوق، ويشكّلون عيّنة تمثيلية للمستوطنين (بما فيها النسبة بين اليهود والعرب في هذه المناطق).

والمستطلعة آراؤهم هم من مستوطني “أشدود” وجنوبا وصولا إلى “إيلات”، وفي الشمال من عكا و”العفولة” و”بيت شان” وصولا إلى المطلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *