المكتبة الثقافية

العدو يترقّب الموقف الأمريكي بعد الضربة الإيرانية

رأى محلّل الشؤون العسكرية في موقع القناة 12 الإسرائيلي روني دانييل أن عملية إطلاق الصواريخ الإيرانية على القاعدة الأميركية، التي لا تُعرف نتائجها حتى الآن، ستُدرس على يد الأميركيين وفق حجم الإصابات في هكذا قواعد.

ولفت الموقع الى أنه “إذا كان عدد المصابين في صفوف الجنود الأميركيين قليلًا، فإن واشنطن يمكنها الانكفاء، وأما إذا كان عدد المصابين كبيرًا، فيمكن الافتراض أنه سيؤدي إلى رد أميركي”.

وأضاف محلّل الشؤون العسكرية أنه “ليس أكيدا أن الإيرانيين سيكتفون برد الأمس، ويحتمل أن يكون هناك المزيد مثله، وبذلك هم سيحاولون أيضًا تنفيذ واجب الرد وخلافاً لذلك البقاء خارج مدى “عصا البحارة” الأميركية”.

واعتبر المحلّل أن “”اسرائيل” حتى الآن خارج الدائرة، وحسنًا تفعل إذا بقيت كذلك، لكن هذه الأمور ليست متعلقة فقط بها، المؤسسة الأمنية لا تتوقع ردًا إيرانيًا دراماتيكيًا ضدّنا، لكنها تتخذ مجموعة وسائل حذر وتأهب وتعقب استخباري، خاصة في التشكيلات الجوية والدفاع إزاء الصواريخ”، مضيفًا أن “كل ذلك هو جزء من خطة، وهذه المسألة يمكن أن تستمر فترة طويلة”.

وختم المحلّل العسكري قائلًا: “الإيرانيون لديهم صبر، وهم سينتظرون الوقت المناسب، وهذا بدوره يعني فترة ليست قصيرة من التأهب والجهوزية في كل التشكيلات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *