أخبار دولية

الخارجية الإيرانية: النظام البريطاني لا يزال يحمل أوهاما معادية لنا

أكدت وزارة الخارجية الايرانية ان النظام البريطاني لا يزال يحمل أوهاما معادية لطهران ويسعى لتصعيد التوتر في المنطقة، لافتة إلى أن أيّ خطأ جديد ترتكبه بريطانيا سيواجه رداً قوياً ومتناسباً من قبل إيران.

وفي بيان لها رداً على الاجراءات البريطانية والتصريحات غير المناسبة حذرت الخارجية الإيرانية من أن أي خطأ جديد لبريطانيا سيواجه برد شديد ومتناسب واذا ما استمرت مثل هذه التصرفات فلن يجري الاكتفاء باستدعاء السفير.

وأدانت الخارجية بشدة الخطوة غير القانونية وغير المهنية للسفير البريطاني لدى طهران وتواجده المشبوه في تجمع داخلي، مؤكدة “أن تواجد السفير البريطاني في تجمع داخلي يعد تدخلاً صارخاً في الشؤون الداخلية للبلاد ويتعارض مع المبادئ السائدة على صعيد العلاقات الدبلوماسية وتعزز شبهة مشاركة هذا البلد في سياسة الضغوط القصوى الفاشلة للادارة الاميركية.

ومجدداً، أدانت الخارجية التصريحات غير المقبولة لرئيس الوزراء البريطاني ووزيري الخارجية والدفاع عن الجريمة الأميركية باغتيال الفريق قاسم سليماني، مشيرة إلى التهديدات التي اطلقها وزير الخارجية البريطاني اليوم بفرض المزيد من اجراءات الحظر ضد إيران.

وتابع البيان، “على حكام بريطانيا أن يعلموا بأن توجيه الاتهامات ضد إيران لا يمكنه التغطية على التبعية العمياء من قبل نظامهم لأميركا وعجزهم المفضوح في تنفيذ تعهداتهم في إطار الاتفاق النووي وحتى الامتناع بسبب الخوف من أميركا عن تنفيذ قرار المحكمة البريطانية القاضي بتسديد مئات الملايين من الجنيهات المستحقة على بلادهم لصالح الشعب الايراني”. ‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *