قضايا وآراء

تأثير حزب “قوة يهودية”‎ يُقلق نتنياهو

علّق محلّل الشؤون الداخلية والسياسية في القناة 13 “الإسرائيلية” تسافي عوفاديا على نتائج استطلاع الرأي الذي نشرته المحطة أمس،فرأى أن على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أن يقلق، إذ ما يهدد مواصلة ولايته هو أصوات اليمين التي ستذهب إلى أحزاب لن تتخطى نسبة الحسم.

وأشار عوفاديا الى أن حزب “قوة يهودية” اليميني بقيادة إيتمار بن غبير اجتاز للمرة الأولى في الاستطلاع نسبة الحسم، لكن ليس بفارق جوهري، غير أنه لفت إلى أن الحزب الذي يتأرجح حول نسبة الحسم في استطلاعات الرأي لا يتجاوزها في الانتخابات.

وأوضح أن مخاوف نتنياهو تتمثّل بخسارة كتلة اليمين أكثر من 80 ألفًا من الأصوات التي خسرتها في المرة السابقة، ولذلك هو أمام معضلة هل يُعزز حزب “قوة يهودية” أو يعمل على سحقه، معتبرًا أن الخيار الثاني هو الأكثر أرجحية.

إعلام العدو نقل عن مصادر في محيط نتنياهو قولها في وقت مسبق أن الأخير يتوقع من إيتمار بن غبير الانسحاب من المنافسة لضمان حكم اليمين.

وقد أظهر استطلاع الرأي الذي نشرته القناة أنه في حال جرت الانتخابات اليوم، فإن كتلة اليسار-الوسط ستحصل على 57 مقعدًا، وستحافظ على أفضلية طفيفة أمام كتلة اليمين التي ستحصل على 55 مقعدًا، كما أن حزب “إسرائيل بيتنا” الذي يشكل “كفة الميزان” بين الكتل، سيحصل على ثمانية مقاعد.

الاستطلاع أظهر أيضًا أن حزب “أزرق أبيض” سيحصل على 34 مقعدًا مقارنة مع 31 مقعدًا لنتنياهو – “الليكود”، واللائحة المشتركة (العربية) ستحصل على 14 مقعدًا، كتلة العمل- غيشر- ميرتس 9 مقاعد، “يهودوت هتوراه” 7 مقاعد، حزب “يمينا” 7 مقاعد، “شاس” 6 و”قوة يهودية” 4 مقاعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *