الموسوعة العسكرية

عشرات الإصابات جراء قمع الاحتلال تظاهرات رافضة لـ”صفقة القرن” في الضفة والقدس

تتواصل التظاهرات الشعبية الفلسطينية الرافضة لما يسمى بـ”صفقة القرن” في مختلف المناطق الفلسطينية لليوم الثاني على التوالي، بعد إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب عنها.

وقمعت قوات الاحتلال المشاركين في الفعاليات الشعبية المنددة بالصفقة ومساعي ضم الأغوار الشمالية، واعتدت على الفلسطينيين والمتضامنين المتجهين إلى الأغوار، عند حاجز تياسير العسكري، الذي يفصل طوباس عن الأغوار الشمالية.

وأعلن الهلال الاحمر الفلسطيني عن إصابة 41 شخصا خلال مواجهات متفرقة في الأغوار الشمالية ومخيم العروب وطولكرم والبيرة، حيث نقل 3 اصابات احدهم برصاص المطاطي واصابتين بالرصاص الحي إلى المستشفى، وباقي الإصابات تم علاجها ميدانيا نتيجة الغاز المسيل للدموع.

كما منعت قوات الاحتلال عشرات المتضامنين ونشطاء السلام من الوصول إلى الأغوار ضمن حملة “حماية الأغوار”، التي اطلقت عقب الاعلان عن “صفقة القرن”.

وشددت قوات الاحتلال إجراءاتها العسكرية في الأغوار، ونصبت العديد من الحواجز الطيّارة في مختلف المناطق، لمنع وصول المواطنين من مختلف المحافظات إلى هناك.

كما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية في المنطقة، ونصبت العديد من الحواجز الطيّارة في مختلف المناطق، لمنع وصول المواطنين من مختلف المحافظات إلى هناك ضمن حملة “حماية الأغوار”.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة إن “تدريبات عسكرية إسرائيلية تجرى منذ ساعات الصباح في مناطق وادي المالح، وخربة سمرة، والشق، عدا عن الحشود التي تتواجد في مختلف مناطق الأغوار منذ ساعات الليل وصباح اليوم”.

وكانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان قد أعلنت عن برنامج فعاليات حماية الأغوار، والتي تنطلق اليوم الساعة العاشرة صباحًا، ومن المخطط الوصول للأراضي التي منعت قوات الاحتلال أصحابها من زراعتها، وتنفيذ نشاط لحراثة هذه الأراضي”.

وفي بيت لحم، أصيب عدد من الفلسطينيين اليوم جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية، منددة بـ”صفقة القرن”.

وقال فلسطينيون إن “قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة لدى وصولهم إلى محيط مسجد بلال بن رباح على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، واطلقوا باتجاههم قنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

أما في القدس، فقد اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال قرب جامعة القدس ببلدة أبو ديس، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز والعيارات المطاطية تجاه المواطنين والطلبة، واغلقوا الشارع الرئيس قرب الجامعة، دون أن يكون هناك أي اصابات في صفوف المواطنين والطلبة.

وفي الخليل، أصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط في رأسه، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، لدى قمع قوات الاحتلال، مسيرة منددة بـ”صفقة القرن”، على مدخلي مخيمي العروب والفوار في الخليل.

كما أصيب عدد من المواطنين وطلبة المدارس بحالات اختناق، بعد ان اطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز باتجاههم عند مدخل مخيم الفوار.

وأشار شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال أعلنت استنفارها، وعززت تواجدها على مدخل المخيم الذي اغلقته بمكعبات أسمنتية، ومنعت المواطنين ومركباتهم من الوصول الى الشارع الالتفافي.

وفي أراضي الـ1948، نظم طلاب وطالبات فلسطينيون في جامعة تل أبيب اليوم وقفة احتجاجية في مدخل الجامعة الرئيسي ضد “صفقة القرن”.

وأصدرت الحركات الطلابية العربية في الجامعة بيانا جاء فيه: “نحن الطلاب والطالبات العرب الفلسطينيون جزء لا يتجزأ من نضال الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده ضد الاستعمار بجميع أشكاله، لطالما كانت الحركة الطلابية عماد الفعل الثوري الفلسطيني ضد كافة المشاريع الاستعمارية التصفوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *