أخبار محليةصحة

وزير الصحة: إجراءات مسؤولة في المطار لمواجهة “كورونا”

شدد وزير الصحة العامة حمد حسن على أن الاجراءات التي اتخذت في مطار بيروت مسؤولة وبتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، مؤكدا أن أي راكب تظهر عليه عوارض المرض سيُعزل في مستشفى رفيق الحريري أما الآخرون فسيتم إرسالهم إلى مراكز كشفية في المناطق.

وبعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قال حمد “هناك تجاوب لمواجهة التحديات ومنها “كورونا””، لافتًا إلى الوضع الإقتصادي الضاغط، فأكد أن وقف الهدر ومحاربة الفساد باتا من الأولويات الاستراتيجية المعتمدة لتطوير السياسات الصحية في لبنان، موضحًا أن وقف التوظيف وعدم التقاعد يؤثران على القطاع الصحي وانتاجيته.

وكشف وزير الصحة أن هناك ديناميكية متجددة يتم اتباعها في مطار بيروت حاليًا لإخراج الركاب من المطار، كما يجري نقل المسافرين بباصات خاصة.

ورأى حسن أن القلق والخوف مشروعان لكن الهلع الهستيري غير مشروع، مبيّنًا أن الوزارة تتابع كل المسافرين الذين كانوا على متن الطائرة التي حطت في 20 شباط، وتتواصل بشكل يومي مع لجنة الرصد الوبائي.

وحول أزمة المستلزمات الطبية، قال حسن إن الرئيسين ميشال عون وحسان دياب يصرّان مع حاكم مصرف لبنان على موضوع تأمين المستلزمات الطبية ويعتبرونه خطًا أحمر، مؤكدًا توافر كمية وافية من الأدوية لكن بوجود استثمار بعض “التجار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *