قضايا وآراء

هكذا خططت الرياض لنسف قمة “كوالالمبور”

كشف موقع “ميديل إيست آي” عن إعداد السعودية حملة إعلامية للتقليل من شأن القمة التي إنعقدت في العاصمة الماليزية كوالالمبور بتاريخ التاسع عشر من كانون الأول/ديسمبر الماضي، والتي حضرها قادة كل من إيران وتركيا وقطر.

وأضاف الموقع أن وزارة الإعلام السعودية أصدرت التعليمات إلى وسائل الإعلام المحلية والمعلقين المحليين بالعمل على التقليل من شأن القمة، وأشار في الوقت نفسه إلى أن الخطة السعودية شملت أيضًا محاولات للتأثير على تغطية وسائل إعلام في دول أخرى مثل باكستان وإندونيسيا وعدد من البلدان العربية.

وقال الموقع إنه حصل على نسخة من وثيقة لوزارة الإعلام السعودية جاء فيها أن أهداف الحملة السعودية هي تسليط الضوء على دور منظمة المؤتمر الإسلامي في “دعم قضايا الامة الإسلامية”، والتقليل من شأن قمة ماليزيا، وتسليط الضوء على “الدعم السعودي للعالم الإسلامي وخاصة فلسطين”.

كما تابع الموقع أن الوثيقة هذه طلبت تسليط الضوء على إنسحاب الرئيس الباكستاني عمران خان من القمة.

ونقل الموقع عن مسؤول تركي قوله إن هناك محاولات سعودية مستمرة لاستهداف تركيا عقب مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وبالتالي فإن الكشف عن مساعي السعودية للتقليل من شأن قمة ماليزيا لا يعد أمرا مفاجئا، كما نقل عن دبلوماسي تركي قوله إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان كان غاضبا من المسؤولين السعوديين والإماراتيين بسبب ضغوطهم على عمران خان لإلغاء مشاركته في القمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *